نشطاء يصبون جام غضبهم على الرئيس عباس بعد اعتقال المقدم أبو عرب


آخر تحديث: October 2, 2016, 1:00 am


أحوال البلاد

توالت ردود الأفعال الغاضبة والمستنكرة بين نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي، على قيام أجهزة أمن السلطة، اليوم السبت، باعتقال مدير الإعلام والعلاقات العامة والبحوث في الارتباط العسكري الفلسطيني، المقدم أسامة منصور، بعد ساعات من توقيفه عن عمله إثر انتقاده لمشاركة رئيس السلطة الوطنية محمود عباس «أبو مازن»، في جنازة الرئيس الإسرائيلي السابق شمعون بيريز. المقدم أسامة منصور المعروف بـ«أبو عرب» انتقد مشاركة الرئيس عباس، في جنازة بيريز، مثله مثل باقي المواطنين الذين عبروا عن رفضهم لهذا الفعل الذي وصفوه بالمشين واللا وطني، ما دفع الأجهزة الأمنية التابعة للسلطة لاقتحام منزله في تمام الساعة الـ9 صباحًا، والتنكَّيل به ومن ثم اعتقاله بعد تحطيم محتويات بيته. وفور انتشار خبر اعتقال المقدم أبو عراب، على المواقع الإخبارية، صب نشطاء مواقع التواصل الإجتماعي جام غضبهم على الرئيس عباس، مطالبين إياه بالإيعاز للأجهزة الأمنية للإفراج الفوري عن الضابط منصور ضحية سياسة تكميم الأفواه، والتنحي عن منصبه، والاعتذار لأبناء شعبنا عن مشاركته في جنازة الرئيس الإسرائيلي السابق. وقال الناشط(أ.ز) موجهًا حديثه للمقدم أبو عراب: «لا تقتلوا أسودكم حتى لا تأكلكم كلاب العدو... تحيه كبيره مليئه بالكرامه والعزة لك على هالموقف البطولي ويا ريت في منه كتير ما كانش وصل وضع هالبلد لطريق مسدود». وأضاف الناشط (س.أ)، فقال: «يا سيادة الرئيس.. تقدمت بطلب لتحضر الجنازة وذلوك لحد ما وافقولك عليه وحضرت.. طلع نتنياهو يلقي خطابه اللي بلشه بتحية لكل زعماء العالم الحاضرين اسم اسم و لا عبرك ولا جاب سيرتك مع انك قاعد بالصف الأول بس برضو مش شايفك!.. رحب فيهم في القدس اللي قال عنها عاصمة اسرائيل وانت قاعد، وحكى عن بطولات موشيه ديان في القتال ضد الأعداء اللي هم إحنا وانت قاعد، وحكى عن روعة تكتيك وسياسة شارون وبيريز اللي شربوا من دمنا طول السنين الماضية وانت قاعد!.. صور بيريز حمامة سلام مثلك بالزبط نازلة من السما عشان تنشر الخير والمحبة وانت قاااعد، ولا كأنك بتعرف إشي.. انت عارف وين المصيبة؟ المصيبة إنك لسا قاعد».

فيما قالت الناشطة (د.م): «كنت على حق ايها الاخ البطل.. كان ضيف غير مرغوب فيه.. نتنياهو لم يستقبله وكيري لم بصافحه، ونتنياهو كان يلقي كلمه وذكر مأسات اليهود من الفلسطينيون، وبطولات بيرس عن مخطط يحيى عياش الله يرحم، ومع كل ذالك كان جالس مع الكفرا وسار بدو من الهباش فتوى عشان حضر وذكر الرسول عليه السلام وقتها على خاطر عباس وتبرير من الهباش». أما الناشط (م.ع) فقال: «لا تحزن يا اخي انت في نظر الشرفاء علم لامع وقمر صاطع الشرف اهم من الوظيفه رح تر جع لوظيفتك رغم عن انف وفهم شرف وكبريائك اهم.. ولله انك في نظر شعبك فارس بطلعلك اتكون وزير.. كل التحيه والاحترام الك ولامثالك الشرفا».

وتجدر الإشارة إلى أن مشاركة الرئيس عباس، في جنازة بيريز اثارت غضبًا واسعًا في الشارع الفلسطيني، وخرجت العديد من الفصائل والأحزاب منددة بتلك الفعل، معلنين رفضهم لكافة أشكال التطبيع مع المحتل، وداعين أبو مازن بالاعتذار رسميًا لأبناء شعبنا.