إليك ربي أشكو مظلمتي


آخر تحديث: September 13, 2015, 1:18 pm


أحوال البلاد

 

مناشدة إلى السيد الرئيس محمود عباس، وإلى سيادة رئيس المجلس التشريعي بالإنابة د. احمد بحر

 

نحن مجموعة من الحجاج التي توجد أسمائهم ضمن الــ 100 الأولى من أصحاب القرعة، والتي لم يصلها الدور في عام 1436ه.

وعندما سمعنا أن بعض الجوازات لم يفيّز لها "تأشيرة دخول للسعودية لأداء مناسك الحج"، إعتقدنا أن يكون لنا نصيب في تحقيق أمنيتنا وحلم حياتنا في الحج إلى بيت الله الحرام هذا العام...!! ولكن ما الذي حدث في الحج يا سيادة الرئيس ويا سيادة رئيس المجلس التشريعي بالإنابة...؟؟

 

ما حصل أيها السادة لا يتخيله عقل بشري، ولا يصدر عن إناسٍ يفترض أنهم يتمتعون ولو بجزءٍ يسير من النزاهة والأمانة والأخلاق.. إن السادة في وزارة الأوقاف قاموا بإرسال حوالي 130 جواز سفر فوق المسموح به للتفييز كجوازات إحتياطية.. لكن للأسف، فهذه الجوازات لم تشمل إلا 20 جواز سفر من الذين وقعت عليهم القرعة. أما باقي الجوازات والتي تزيد عن 100 جواز، قُسمت بين مسؤولي اللجنة المشتركة في غزة ورام الله. وكانت بالطبع من نصيب كبار الموظفين وزوجاتهم وأقربائهم.

 

نأمل من سيادة الرئيس أن يصدر أوامره لوزير الأوقاف، وتوضيح ما حصل من تلاعب في مشاعر الراغبين بأداء مناسك الحج، وأن يبين للشعب الفلسطيني المكلوم ما حدث من تجاوزات لا يمكن أن تصدر عن لجنة تتابع سير شعيرة دينية فرضها الله عز وجل من فوق سبع سموات على عباده المؤمنين.

وسنقوم بنشر بيان لاحق في صحيفتكم الموقرة، لنشر أسماء الذين سلبونا حقنا في الحج