دراسة جديدة عن مشروبات الصودا.. هذا ما تفعله بالجسم!


آخر تحديث: January 22, 2019, 9:32 am


أحوال البلاد

حذّرت نتائج دراسة جديدة من تناول مشروبات الصودا الغنية بالسكر والكافيين بعد أداء تمارين رياضية لأنها تؤدي إلى نتيجة عكسية هي زيادة جفاف الجسم وليس ترطيبه. ووجدت الدراسة التي أجريت في جامعة بافالو أن تكرار هذه العادة يضر بالكليتين، سواء تم تناول مشروب الصودا أثناء أو بعد الانتهاء من التمارين.
وتعتبر مشروبات الصودا الغنية بالفركتوز والكافيين من الأكثر انتشاراً على مستوى العالم. لكن تتزايد الأدلة على الصلة بين تناول هذه المشروبات بانتظام وبين مشاكل السكري والبدانة، وأضرار الكلى.

 

 

ونُشرت نتائج الدراسة الجديدة في "جورنال أوف فيسيولوجي"، ووجدت أن تناول كمية عالية من الفركتوز يزيد جفاف الجسم، وخلال أو بعد الانتهاء من التمارين يكون الجسم قد فقد كمية من العرق، ويحتاج إلى الترطيب، وعند اللجوء إلى مشروبات الصودا يحدث العكس.
وأظهرت نتائج الدراسة أن تناول مشروبات الصودا قبل أو أثناء أو بعد أداء التمارين الرياضية يرتبط بارتفاع ضغط الدم.