لا تتحدث عن نفسك


آخر تحديث: January 21, 2019, 4:36 pm


أحوال البلاد
بقلم: كرم الشبطي

لا تتحدث عن نفسكدع صفحات التاريخ تكتبكأنت الحقيقة وهم الزيف المشتركأبناء جلدتنا والخذلان قتل أجدادكإنتظر ولا تتردد واشهر سلاحك بوجه عدوكواضح العكروت وهو مثل الكتكوتبحاول رسم صورة متحركة عكس المنسوب يتسلق بكل تصريح  ويربي لحية مثل ورقة التوتساقطة يا من تتمسكين في جدع شجرة من أرض فلسطين لن يرحمك التاريخ وكلنا سنقف يوما أمام رب العالمين معلقين نحن من رقابنا ما بين السماء والأرض يجلسوننا علي الكرسي لا يملك غير رجل واحدةالغريب أنه صامد فيناالموت الذي لا يغيبناهو ذاته الذي يبقينا نقاتل من أجل الحريةسلامة الروح سرالقضيةضمير الحق رمز يوحدناقال كتابته كلها أغلاطقلت في سري وهل تفهم الضادأعترف أنني أتسرع جداًلكني أنظر للقمر وهو ينيروأنت تفصل في شعري يوجد به شيب أم صبغه للغير العقل العربي يحكمطلبني عبر الأتصال واحترمتهقدرني وجاملني حقاًأكن له الحب والتقدير والشكرأجبته على كل سؤال رد سلام ولنا لقاء إن شاء اللهنسي أن يغلق الخطعلق الجهاز معي واستحيت منهلا أريد سماعه الآنعيب سماعي صوت يحاكي عائلته لكن الدهشة مباشرةانطلق في الحديث عني مباغتةكما خرجت البداية لقداطضررت لإغلاق الفيس مباشرة طوال الليل أفكر لم يدرك أن الرثاء كتب من صدمةرغم تعليقي عندهعبرت عن حزني لوداع من أعزهوكان القدر أكبرتفكيري ونظري للساعة لم ينقطعخوفا من الكهرباءكثيراً ما تفعلها قبل الانتهاء لكن الروح أنصفتنيسمعتها تقول له فعل ما بوسعه دون أن تعرفني دعني أقرأ ما كتب وهذه النهايةاستوقفني الحال كان في نفسي البشرية صراع ثوانيالضمير ينتصر رغم لهفتي الملحة لمعرفة الرأيأنهيت دون ترددكلماته تدوي في ّأذني لا يعرف يكتبنابعة من غيرة ليتها كانت تقييم وحقيقة أدبية لما كنت تأثرتلأنه يعلمني جيداً ويراني في المنابر الطير الحر يغردفي سماء الحرية ينشد ويوفي العهد لا أنافس أي أحدصداقتي مع الكل تبنى علي القيم فقطعلمتم لماذا نهزملأننا العرب نحارب بعض بقصد أو دون قصديفتقدون بعد النظريهابون الريح وهو من يجلب لنا غيوم المطرقساوة الواقع تدفعنا نحو الهروبالخيال الحياةدوامة الحزن والقرف لن يشعر بها أي أحدهو انسان عاش القهريسأل ويبحث ويتأملماذا يعني لهم الوطنهل يدركون معنى الروحيتهمون بالفشل ونعترفسمعوا من قبل عن الفقرعاشوا عشق الأرض وفرحوا نظروا للسماء وتوحدوا أم دفنوا الرأس كالنعاموانسحبوا من أي مواجهةهزموا أنفسهم لحماية كرشغيبوا العقل والفكر والصدقبالطبع لا يوجد بهم الضميرولا يسكنهم الوجدان والمشاعرتحكمهم الغرائز والقتل فقطسفك الدم مسلسل من تاريخ مزيفرائحة كريهة كلما قرأت به وحاولتسرعان ما أهرب منه ولا أريده أماميدعوني أحلم بالمستقبل كما أراه ولن أرضى به طالما أني فلسطيني لم أجد من ينصفني والكل يغضبنيتحريرنا من القيد ينقذنا ويبشرناالحرمان وحده كفيل بتفجير ثورتنا الصمت والجبن والخوف يزيد من مرارتنا نغلق الأبواب ومن خلف شاشة نتحدث ونكتبقد تكون الصرخات التي تشفي لوقت ما لكنها لا تغير من حقيقة الأمر والكشف لسلطان وجلاد وحاكم وأحزاب وغيرها الأغنام حولت نفسها لعبيد وسرعان ما تهاب الحريةنسيوا أنها تنتزع ولها الثمن الكبير حقامن يريد أن يقاوم كل الأبواب مفتوحة أمامهضياع العمر في حساباتكم كان علي حسابنا تمسكهم بالسلطة أضاع كل ما بنيناه وضحينا من أجله كانت الدماء الطاهرة تقدم كل صباحمعادلة اليوم خبيثة وافرغت الأجيال من صدقهاتحولت لدولار مدفوع وعبر المحتل يقدم ويفتخروالم تحصل من قبل وفي أي تاريخ ثورة حصل مثل هذاأخبروني قبل أن أعلن الجنون بما انكم تتملكون تتحكمون بنا وتشهرون السيوف علي رقابنا كلما صرخناممنوع علينا النطق وسعداء لأننا سجنا أنفسنا بأنفسناتركنا لهم الساحة والميادين ليلعبوا بها كما يشائون كنا سنفرح لهم إن صدقوا وحرروا وإن كانت لعبتهم الدين شعار يتسلل ويستقر لأنهم يدعون بانهم خلفاء الأرض والاسلاميطلقون اللحية وهي الصورة والواجهة والكذبة الكبري لخداعنايأسنا ليس من فراغ ولكنه الواقع الملوث بكل استمرار للاجرام يرفعون راياتهم ويغيبون علم الحقيقة والشمس تراقبهم وتبكي وقمر اليوم رحل وتركهم مع الرياح والأعاصير والثلج تحول لنقمةهناك من يحتفل به ويغني  وهنا يأكل العظم والجسد ولا رحمة للبشر أعلم بمن يقدرني وأعجز عن وصف شعوري مهما كتبت لهم من نور عيونينتوحد بكم ونكتب ونتغزل من روحيالفكر والرسالة والتأمل سر عشقي وحنيني لكم بقلم/ كرم الشبطي