دعا لانتخابات شاملة..الاتحاد الأوروبي يعلن موقفه الرسمي حول حل المجلس التشريعي


آخر تحديث: January 21, 2019, 4:05 pm


أحوال البلاد

دعا الإتحاد الأوروبي في القدس ورام الله الفصائل الفلسطينية الى العمل على إيجاد أسس مُشتركة والعمل معاً وصولاً إلى طريق إيجابي نحو الديمقراطية لصالح الشعب الفلسطيني، معربا عن قلقه من حل المجلس التشريعي، داعيا الحكومة إلى العمل من أجل عقد انتخابات حقيقية وديمقراطية لكافة الفلسطينيين، الذي يعتبر أمراً حيوياً من مُنطلق إقامة دولة فلسطينية قابلة للحياة وذات سيادة.
وحث الاتحاد الأوروبي الفصائل على الانخراط بحسن نية في المصالحة التي تعتبر عنصراً هاماً للوصول إلى حل الدولتين، مؤكدة على ضرورة ان تستأنف السلطة الفلسطينية مهامها الحكومية بشكل كامل في غزة التي تُعتبر جزءاً لا يتجزأ من الدولة الفلسطينية المستقبلية. 
جاء تعقيب الاتحاد الاوروبي في بيان له ، على اثر قرار المحكمة الدستورية بحل المجلس التشريعي الفلسطيني.

ورأى الإتحاد الأوروبي، انه بما أن المجلس التشريعي لم يعقد أي جلسة منذ عام 2007 ولم يتمكن من ممارسة مهامه كجسم تشريعي لدى السلطة الفلسطينية، كما هو منصوص عليه في القانون الأساسي، خلال العقد الماضي، فإن حله يُنهي رسمياً صلاحية الجسم الحكومي الوحيد المُنتخب للسلطة الفلسطينية، وهذا تطور تنظر إليه بعثات الاتحاد الأوروبي بعين القلق.

وفقاً لاستنتاجات مجلس وزراء الخارجية الأوروبيين لعام 2016 وعلى ضوء الإعلان عن عقد انتخابات، فإن بعثات دول الاتحاد الأوروبي في القدس ورام الله تُشجع القيادة الفلسطينية للعمل من أجل مؤسسات قوية وشاملة وخاضعة للمساءلة وديمقراطية تقوم على أساس احترام سيادة القانون وحقوق الإنسان.