عرش الدموع


آخر تحديث: January 17, 2019, 11:32 pm


أحوال البلاد
بقلم: عبدالناصر الكومى

 
علمت شعرك ان يرى يعقوبا...حتى يبيت على الوجيب طروبا 
ونثرت فى غسق الكأبة نفحة...فارتد كيد الحاقدين كذوبا
تجثو على متن اصطبار ريثما...تحنو الحياة وتنصف المغضوبا 
كى تستبيح ذرا الدياجر ومضة...نبراس عدل ينجد المكروبا 
وعلى جبين الناى لحن صامت...يرنو دموعا تعزف المكتوبا
ساقتك يا قدر المحب زهيرة...نثرت على عرش الدموع طيوبا
فسرقت من ثغر الوجيعة بسمة...شهقت بوجه قصيدها المصلوبا
فى المشربية والحكايا غصة...واست ببردة صبرها ايوبا 
من الف الف عبيلة ملتاعة...والشوق يرقب وصله المنهوبا
ويشد عزم الامنيات صلابة...ويسد فى جرح الفراق ثقوبا
القاك يا نسرين هجر عبيلة...فضللت فى وجه الصباح دروبا
غدرت غداة الوصل قافية الهوى...لم تحسبنها فى الوصال لعوبا
وكفاك ان الحرف ينثر صبحه...ألقا ليطفىء فى الخيال نضوبا