تجيَّشَ ليلي


آخر تحديث: January 17, 2019, 11:29 pm


أحوال البلاد
بقلم: أبي الحسن محب

تجيَّشَ ليلي واستعدَّت كتائبُه
وسلَّت سيوفاً للسُّهادِ كواكبُه

وحطَّ على عينَيَّ دَخْنُ ضبابةٍ
منَ العمرِ حينَ العُمرُ طالتْ ذوائبُه

أُحَدِّقُ مِن خلفِ الزجاجِ فلا أرى
سوى قلقٍ عاديتُهُ وأُحاربُه

تَعثَّرَ منّي البوحُ في كلماتِهِ
وضاعَ الذي بالشِّعرِ كنتُ أُخاطبُه

تكسَّرَ حُلمي فوقَ صخرةِ واقعي
وصِرتُ كَبحَّارٍ تحطَّمَ قاربُه

وكَم قشَّةٍ مدَّ الغريقُ لها يداً
وكيف لِقَشٍّ أن يعيشَ مُجاذِبُه!!

ولكنَّ منْ مَدَّ الأكُفَّ لِربِّهِ
بكُلِّ رجاءٍ لن تخيبَ مطالِبُه