احذري الصديقة "النمّامة والثرثارة"وهذه أفضل طُرق التعامل معها "من نقل لك نقل عنك"..


آخر تحديث: January 17, 2019, 10:38 pm


أحوال البلاد

 

"من نقل لك فقد نقل عنك"، فالشخص النمّام الذي لا يتورّع عن نقل أخبار الناس، ويعشق القيل والقال، شخصيةٌ لا تُطاق وغير جديرة بالثقة، ووجودها في حياتك بمثابة كابوس لا بد أن تستيقظي منه، قبل فوات الأوان.

فإذا كنتِ ممن يعانون، من وجود شخصية نمّامة في حياتك، كصديقتك مثلاً، فعليك التخلّي عن صداقتها، وإن لم ترغبي في ذلك، على الأقل تعاملي معها بالطرق التالية التي نشرتها مجلة فوشيا:

اختبري نواياها

أولاً، عليك معرفة نواياها الحقيقية، من وراء نقلها لأخبارك والتحدُّث عن حياتك على الملأ، قد تتحدّث بحسن نية، أو أن طبيعتها المزعجة تسيطر عليها بشدّة، وقد تكون النميمة والثرثرة، طبعًا أصيلاً متجذراً في شخصيتها، ولكي تحسمي هذه المسألة، اختبري نواياها نحوك، واعرفي هل هي تتحدث لمجرد الدردشة، أم أنها تغار منك وتحقد عليك.

ضعي الحدود اللازمة

كونها تتدخّل في أدقّ تفاصيل حياتك، وتُحاول معرفة كل أخبارك بتلهف وشغف، لا سيما ما يتعلّق بحياتك العاطفية، من الأفضل ألا تتحدثي معها عن خصوصياتك، ولحظاتك الحميمة مع شريكك، ولا تُلمّحي لها من قريب أو بعيد، بوجود مشاكل أو صراعات في حياتك الزوجية.

كوني حازمةً

في حال نقلت هذه الصديقة، أخباراً وشائعاتٍ كاذبةً عن حياتك الشخصية، اقطعي علاقتك بها فوراً، وتجنّبي مواجهتها، لأنك الخاسرة في النهاية ولن تصلي معها لأي نتائج تُذكر، ويُمكنك الاستعانة بصديق مشترك، يجعلها تدرك خطورة الموقف، وأنك ستُنهينَ علاقتك بها، إذا ما استمرّت على هذه الحالة.

لا تتسامحي معها

شخصيةٌ مثلها لا تستحق السماح والغفران، وليست أهلاً للثقة أو تصلح أن تكون رفيقة الدرب، لا بد أن تعي هذه الشخصية، أن حياة الناس ليست سلعةً تُباع وتُشترى، وأنها لا تستحق أن تكون في حياتك بعد اليوم.