كتلة الصحفي تدين الانتهاكات الخطيرة بحق الصحفيين من قبل أمن السلطة والاحتلال الإسرائيلي


آخر تحديث: January 12, 2019, 1:04 pm


أحوال البلاد

أدانت كتلة الصحفي الفلسطيني السبت، الجريمة المنظمة بحق الاعلام الفلسطيني والانتهاكات الخطيرة المتواصلة من قبل أمن السلطة والاحتلال الإسرائيلي على حد سواء.

ورأت الكتلة في تصريحٍ صحفي ، أنّ اعتقال أمن السلطة للزميل الصحفي حازم ناصر من ضاحية شويكة في طولكرم تكامل أدوار لجريمة الاحتلال الذي استهدف الصحفيين حسين كرسوع وحسني صلاح اثناء تغطية مسيرات العودة وكسر الحصار وعرقلة عمل الطواقم الصحفية واحتجاز المصور الصحفي محمد العاروري في قرية راي كرر قضاء رام الله في الضفة المحتلة أثناء التغطية لحجب الصورة ومنع اعلامنا من نقل معاناة شعبنا.

وقالت، إنّ استمرار حملات الاعتقال للصحفيين في الضفة الغربية في الوقت الذي تتصاعد فيه جرائم الاحتلال، وصمة عار على جبين اجهزة أمن السلطة ومن يدعمها.

ودعت، لجنة الحريات في الضفة المحتلة والأطر والأجسام الاعلامية ومؤسسات حقوق الانسان للعمل الجاد وتحمل مسؤولياتها تجاه ما يحدث من استهداف ممنهج للصحفيين في الضفة.