حددي ما الذي ترينه في الصورة واكتشفي نقاط الغموض في شخصيّتك


آخر تحديث: January 7, 2019, 5:52 pm


أحوال البلاد

 

لتعرفي أيّ نقاط غامضة تحتويها شخصيّتك، إليك هذا الإختبار البسيط، حدّدي أيّ تفصيل ترينه أوّلاً في الصورة المرفقة التي نشرتها مجلة الجميلة:


1- ترين أوّلاً وجهاً
إذا انتبهت في بادئ الأمر إلى وجود وجه، هذا يعني أنّك تودّين أن تبني شخصيّتك بنفسك. وبدلاً من أن تبحثي عن هويّة حقيقيّة تصفك كاملاً، تفضّلين أنّ تقسّمي شخصيّتك إلى عدّة أجزاء تجمعينها كما تجمعين لعبّة الـJigsaw Puzzle.

وهذه الأجزاء قد تكون: الملابس، الأصدقاء، الأكسسوارات، أو مفاهيم غير حسّية، مثل القيم، والتجارب، والمواهب، والإنجازات، إلخ... تحاولين أن تبلغي الكمال، ولكنّ لهذا السعي أحياناً نتائج عكسيّة، خصوصاً أنّ الكمال هو أمر لا يمكن للإنسان بلوغه، وبأنّ مفهومك الخاصّ للكمال قد يكون سراباً فقط. تحاولين جمع المعلومات من أمور مختلفة في ظنّك أنّك تحقّقين الصورة الكماليّة التي تضعينها أمامك.

من جهة أخرى، تريدين أن يرى الناس حقيقة نفسك الداخليّة، علماً أنّه ليس خطأ أن تقاربي الحياة من هذا المنظار، ولكن انتبهي ألّا يكون هدفك هو فقط إرضاء الآخرين، لأنّ ذلك يعني أنّك تهدرين حياتك عبثاً.
 
2- ترَين أوّلاً شجرة أو عقلاً
كما أيّ شجرة، تودّين أن تكبري، خصوصاً باكتساب المعرفة. تسعَين دائماً للتعلّم وهذا يدلّ على شخصيّتك الفضوليّة.
وبسبب حشريتك، لديك ميل كبير إلى درجة الشغف بالأمور الغامضة، والقصص التي ليس لها أيّ تبرير منطقي، كالظواهر غير الطبيعيّة، والنظريّات الخاصّة بالمؤامرات. تفهمين بأمور علم النفس، والمفاهيم التي يتضّمنها هذا العلم، وكأنّها متجذّرة في ذهنك الباطني. وإذا صدف أنْ وُلِدتِ منذ ألف عام، قد تكونين أصبحت فيلسوفة حقيقيّة. لديك مقاربة لهويّتك الشخصيّة من ما تعرفينه بداخلك. 

تريدين معرفة الإجابة على سؤال مَن تكونين حقيقة، وما هما مكانك وسبب وجودك في هذا العالم.

ليس هناك أيّ خطأ في هذه المقاربة، ولكن انتبهي أن تفقدي نفسك خلال سعيك للحقيقة. وتذكّري دوماً أنّك لست الإجابة على ما تبحثين عنه، بل أنّك أنت الشخص الذي يسأل هذه الأسئلة. 

3- طيور وطبيعة
كما الطيور، انتِ لا تكترثين بالمجتمع أو بمحيطك. تريدين فقط أن تكوني حرّة وأن تطيري. لا يمكنك أن تبقي ثابتة في مكان واحد ولمدّة طويلة، كما أنّك لا تأخذين الأمور بجدّية تامّة.
من وقت لآخر، تتركين نفسك للمرح، ولتجاري التيّار السائد. تودّين أن تضعي نفسك في وسط الطبيعة، لأنّها تؤمّن لك الراحة والهدوء. تعطين قيمة كبرى للتجارب، وذلك أكثر من اكتساب المعرفة.

تحقّقين ذاتك من خلال كلّ المقاربات التي تقومين بها، من داخلك وأيضاً من محيطك الخارجي، كما أنّك تنظرين دوماً نحو الأمام، هدفك الرئيسيّ في الحياة هو أن تدركي شخصيّتك الحقيقيّة، وأن تعيشي كلّ التجارب الممكنة.

لا تهتمّين أبداً لما يظنّه الناس عنك، وتشعرين دائماً أنّك سائحة إنّما أتت إلى هذا العالم فقط لتختبر كلّ ما فيه ولتمرح قدر المستطاع.