وفد برلماني فلسطيني ينهي زيارته للبنان


آخر تحديث: December 11, 2018, 2:24 pm


أحوال البلاد

أنهى الوفد البرلماني الفلسطيني برئاسة الدكتور محمود الزهار وعضوية النواب مروان أبو راس ومحمد فرج الغول ومشير المصري وصلاح البردويل، زيارته لدولة لبنان الشقيقة.

وجاءت هذه الزيارة ضمن الجولة الخارجية للوفد، والتي تشمل عدة دول عربية وإسلامية لتحشيد الرأي العام لدعم القضية الفلسطينية، واستعراض الأوضاع في الأراضي المحتلة.

وأكد النائب المصري أن الوفد البرلماني حقق إنجازاً كبيراً خلال زيارته للبنان، حيث عقد عشرات اللقاءات مع المسئولين الرسميين ورؤساء الكتل البرلمانية والأحزاب والقادة اللبنانيين، بالإضافة لزيارة وتفقد جميع المخيمات الفلسطينية في لبنان.

وأوضح النائب المصري أن الزيارة شملت لقاء رئيس الجمهورية اللبنانية العماد ميشال عون، ورئيس البرلمان اللبناني نبيه بري، ورئيس الحكومة اللبنانية سعد الحريري، بالإضافة للقاء رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط، ورئيس حزب الاتحاد عبد الرحيم مراد، والأمين العام للجماعة الإسلامية عزّام الأيوبي، والأمين العام لـ التنظيم الشعبي الناصري، ورئيس كتلة الوفاء للمقاومة البرلمانية أ. محمد رعد، ومفتي الجمهورية اللبنانية سماحة الشيخ عبد اللطيف دريان، كما التقى الوفد بالعديد من النواب، وأبرزهم بهية الحريري، وعلي خريس، عضو كتلة التحرير والتنمية، والنائب نواف الموسوي.

وأشاد المصري بمواقف لبنان رئاسة وبرلماناً وحكومة وشعباً الداعمة للقضية الفلسطينية في كل المحافل الدولية، موضحاً أن الوفد استعرض خلال اللقاءات مستجدات القضية الفلسطينية في ظل التحديات الخطيرة التي تواجهها القضية، وعلى رأسها صفقة القرن.

وبين أن الوفد عرض بشكل موسع معاناة الشعب الفلسطيني جراء الحصار المفروض منذ سنوات على قطاع غزة، والذي أثر على جميع نواحي الحياة، بالإضافة إلى ما تتعرض له الضفة الغربية من اعتقالات ومداهمات واستيطان، وما تتعرض له مدينة القدس من تهويد وتقسيم زماني ومكاني.

كما أوضح النائب المصري أن الوفد أكد على وحدة الشعب الفلسطيني في مواجهة التحديات، وعلى حق الشعب الفلسطيني في المقاومة حتى تحرير فلسطين، مشددين على رفضهم لأي عدوان إسرائيلي على أي من الدول العربية وخصوصاً لبنان.

كما بين المصري أن الوفد البرلماني تفقد معظم مخيمات اللاجئين الفلسطينيين في لبنان، والتقى مع أطياف الشعب الفلسطيني كافة من الأهالي ووجهاء المخيمات وقيادات الفصائل، واستمعوا لهموم ومعاناة اللاجئين.

وأشار إلى أن الوفد البرلماني ناقش وطالب خلال اللقاءات الرسمية مع المسئولين اللبنانيين بضرورة تحسين ظروف معيشتهم، مشددين على رفض التوطين والوطن البديل، وضرورة العمل على تحسين أوضاع اللاجئين الفلسطينيين.

وأكد النائب المصري أن الحكومة اللبنانية تتابع أوضاع اللاجئين الفلسطينيين، وتسعى لحل مشاكلهم، كاشفاً عن مشروع ألماني بقيمة 21 مليون دولار لتطوير مخيم نهر البارد.

يُذكر أنّ الوفد البرلماني الفلسطيني يقوم بجولة برلمانية خارجية تشمل عدة دول عربية وإسلامية أنهى منها دولة جنوب أفريقيا ولبنان، ويستعد للذهاب لتركيا لاستكمال الجولة ولقاء المسئولين.