أزمة مفاجئة قد تطيح بالحكومة الإسرائيلية.. بينت يطالب نتنياهو الاعتذار من زوجته ورد مضاد


آخر تحديث: December 6, 2018, 5:08 pm


أحوال البلاد

هاجم وزير التعليم الإسرائيلي نفتالي بينيت رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو بشده، مطالبا إياه الاعتذار من زوجته، واصفا ما اوردته القناة الثانية بان نتنياهو طلب من صاحب شركة بيزك شاؤول الوفتش، بأن ينشر بموقع "واللا" العبري الإخباري، خبراً يذم ويشوه صورة زوجته جيلات، بانه عمل "خسيس وجبان".

وقال بينت مهاجما: "أنا آسف عليك، يا سيد نتنياهو، أنك بادرت للاتصال شخصياً مع أصحاب موقع "واللا" حتى يلحقوا الأذى بزوجتي ...هذا تصرف حقير وجبان، عار عليك. تزوجت من جيلات، زوجة مذهلة، إسرائيلية من عائلة علمانية ذات قيم، انشأنا معا بيت صهيوني متدين مذهل، عائلتي هي فخر حياتي، لا تعتذر امامي، انا غير مهتم، اعتذر امام زوجتي".

وفي اعقاب تصريحات بينيت، عقب حزب الليكود الحاكم: " لا يوجد حدود لنفاق بينيت، هو من عليه الاعتذار، صحفيون كثر يعرفون انه من اللحظة التي غادر فيها مكتب نتنياهو، بينيت لم يتوقف عن ادلاء تصريحات ضد سارة نتنياهو وتشويه سمعتها في كل مناسبة، من يضع الزبدة على رأسه لا يخرج للشمس (مثل شعبي)".

ونشرت القناة العبرية الثانية مساء الأربعاء، نص شهادة شاؤول الوفتش من تحقيقات الشرطة، اعتمادا الى مستندات ومحادثات مع مقربين من رجل الاعمال. وروى أحدهم بانه "في أحد الأيام طلب نتنياهو منه نشر تقرير بان غيلات، زوجة نفتالي بينيت، اشتغلت في مطاعم لا تعتمد احكام الشريعة اليهودية (كشروت)، لكنهم لم يوافقوا على نشر هذا الامر".

في اعقاب ذلك قام نجل نتنياهو، يائير بالرد بسرعة على هجوم بينيت، عبر حسابه في الفيسبوك وكتب: "حسنا، انت قمت في هذا الامر مليون مرة ضد امي، مع نوني موزيس ومع كل محرر لكل وسيلة إعلامية ممكنه في البلاد. حسنا؟".
ويشار الى ان الوزير بينيت شخص متدين وزوجته متدينة، كما ان الوفتش صاحب شركة بيزك وموقع "واللا" مرتبط بتحقيقات الشرطة في الملف 4000 والمتورط فيه رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو أيضا.