هذه صفات المرأة التي لا يستطيع رجل مقاومتها!


آخر تحديث: December 6, 2018, 4:04 pm


أحوال البلاد

 

 
 
حين نقابل شخصاً ما لأول مرة، قد نحبه أو نكرهه. وعلى النقيض مما قد يعتقد المرء، فإن الانجذاب لا يحدث بسبب الصفات أو الملامح الجسدية وإنما بسبب الموقف الذي يتم عليه بناء العلاقة أو هدمها. وإذا كان الشخص ذو جاذبية لا تقاوم فإن السبب هو السلوك الجذاب ليس إلا!

إن الانطباع الذي يجعل الشخص جذاباً هو التأثير السحري لسلوكه. ويتعلق الأمر بفن الإرضاء! والخبر السار هنا هو أن هذا الفن يمكن تنميته بتخصيص الوقت الكافي له. وفيما يلي بعض المواقف المميزة والتي ستجعلك أكثر جاذبية.

1- كوني مستقلة

الأشخاص المستقلون هم في العادة أكثر جاذبية من أولئك الذين يحتاجون بشكل مطلق شخص آخر في حياتهم. فالأشخاص المستقلون يتسمون بالمسؤولية ويعتنون بأنفسهم وموقفهم هذا هو الذي يجذبنا إليهم. وهذا الموقف الذي وصلوا إليه بعد اتباع أسلوب حياة أتاح لهم النجاح بالإضافة إلى بعض العادات المعينة التي مارسوها.

ولكي تتعلمي كيف تكوني مستقلة، يجب أن تبدأي بتحديد ماذا تريدين بالضبط أو عن ماذا تبحثين في أي علاقة: هل تبحثين عن الاستقرار؟ العاطفة؟ الاهتمام؟ من المهم للغاية أن تعرفي الهدف من كل علاقة لأن من شأن ذلك أن يجنبك اللقاءات العقيمة وغير الضرورية. فعلى سبيل المثال، إذا كنت تبحثين عن علاقة جدية، يجب أن تقولي بشكل مباشر للشخص المعني: "إذا أردت علاقة للهو فإن ذلك لن ينجح معي فأنا أبحث عن علاقة جدية ودائمة"، هذا الموقف يتيح لك إظهار شخصيتك المستقلة، حيث أنك تعرفين تماماً ماذا تريدين دون مضايقة الشخص المقابل.

2- أحبّي نفسك

أن يحب المرء نفسه ليس أنانية، وإنما يعني ذلك الشعور المنعكس على الآخرين، أن تحبي في المقابل وموازنة السلوك بشكل أفضل. وهذا الموقف غالباً ما يكون سمة الشخص الجذاب.

فعلى سبيل المثال، إذا حاول شريكك تقليل قيمتك فسوف يدرك على الفور أن محاولته خاسرة ولن يكون لسلوكه تأثير عليك لأنك تحبين نفسك.

حين تحبين نفسك فإن من شأن ذلك أن يعطيك المزيد من الوعي والإدراك وسهولة التكيف، وقدرة كبيرة على التغيير عندما يكون ذلك ضرورياً. وهذا الموقف جاذب للغاية وفي الغالب يكون الناس منجذبين إليك بسبب ذلك.

3- الثقة في الشريك

الشخص الواثق يترك الشريك يتصرف بحرية ولا يسيطر على خياراته، وهذه أقل الأشياء التي يمكن القيام بها، فهذا الموقف جاذب للغاية ويدفع الشريك إلى الانجذاب إليك وأن يحبك أكثر. فلا تتردي في إظهار ثقتك في الشريك. وعندما تتوقفين عن مضايقته بالأسئلة مثل أين أنت؟ هل نسيتني؟ فسوف يشعر أنه يشتاق إليك ويبدأ هو بطرح الأسئلة عما كنت تفعلين.

هذه المواقف الثلاثة ما هي إلا ملخص بسيط حول فن الإرضاء. وهناك العديد من الصفات التي يمكن تعلمها لخلق تلك الجاذبية الشخصية مثل التواضع دون خجل شديد أو خوف، والكياسة، ورسم ابتسامة جميلة على الوجه، والانتباه ومراعاة شعور الآخرين وأن لا يتفاخر المرء باستحقاقاته ونقاط قوته أمام الآخرين.