إلى حبيبتي


آخر تحديث: December 5, 2018, 6:59 pm


أحوال البلاد

 أستيقظ كل يوم وأحلم بك ونحن نطير بين غيوم الأمس وحولنا طيور الحب تنشد أغاني العشق العتيق

.... من تحتنا بحر أزرق تنادي علينا أمواجه البيضاء بصوت عالي نسمعه ويسمعه ماضينا الوردي الجميل
لم نتخيل لحظة أننا سنمر في هذا النفق الأسود اللعين الذي أبعدنا عن بعضنا أياما في توقيت الناس 
وسنينا في توقيت العاشقين ... نتألم كل لحظة وتتكبل أرواحنا بالخوف ..... نتهاوى لنسقط في البحر 
.... فيشدنا الحب وتنقظنا أجنحة الأمل لنحلق من جديد ... 
نبعتد ... ونبتعد .... 
فتقربنا أحلامنا المنشودة ويجمعنا حبل ذكرياتنا الجميلة .... نحضن بعضنا أحضان المحبين المتلهفين 
تقبلنا لحظات نسمع فيها صوت حكايتنا العظيمة ... 
نبتعد من جديد ... تذرف قلوبنا الدمع الغالي ويدب فينا اليأس أحيانا ... لاأدري لماذا !؟ .... 
هل كثير علينا أن نحب بعضنا ونبني أحلامنا سويا كباقي المحبين !؟ ... أم يحسدنا تاريخ الكره على حبنا لبعضنا !؟
أم أن وقت لقائنا لم يحن بعد !؟ .... إذن سأنتظر وإن طال الزمن وتلون شعري باللون الأبيض ... سأنتظر وإن مل المنتظرون جميعا وماتت كل الأرواح ...
لا نتمسك سوى بالأمل وإن غاب عنا فإنه سيعود يوما يحمل لنا لحظات السعادة وأيام الفرح التي حتمسح دموعنا وتبدلها بالابتسامة والضحكات