السنوار: لدينا صور لعملية خانيونس وللقتيل الإسرائيلي


آخر تحديث: November 17, 2018, 9:14 am


أحوال البلاد

كشف قائد حركة المقاومة الإسلامية (حماس) في قطاع غزة يحيى السنوار مساء اليوم الجمعة، عن رسائل حمّله إياها القائد العام لكتائب الشهيد عز الدين القسام محمد الضيف.

ونقل السنوار، خلال كلمة له في حفل تأبين شهداء القسام الذين ارتقوا خلال تصديهم لقوات خاصة إسرائيلية شرق خانيونس جنوب قطاع غزة، عن القائد العام محمد الضيف قوله "إننا في كل حدث جديد في المواجهة مع الاحتلال نقترب من تحقيق وعد الآخرة وكنس هذا الاحتلال الذميم".

وأضاف "أخبرني الضيف أنه لو زاد الاحتلال لزدنا"، مبيّنًا أن الضيف رفض السماح له بالكشف عن عدد الصواريخ التي كانت ستطلق على "تل أبيب"، قائلاً له "دعها تتحدث عن نفسها".

وأشار السنوار إلى أن صواريخ المقاومة باتت اليوم "أكثر عددًا وأكثر دقّة وأقوى تدميرًا".

وقال السنوار:  ماذا ظنّ العدو وقادة الاحتلال حينما سمحوا بإدخال السولار لإضاءة غزة قليلًا، وإدخال أموال المنحة القطرية للقطاع المحاصر؟ ظنوا أننا نبيع الدم بالسولار والدولار.. خابوا وخاب فألهم وسعيهم".

وشدّد "خاب من ظن أننا نبيع دماء الشهداء بالدم والسولار من أجل إضاءة غزة قليلاً ورواتب لموظفينا والأسر الفقيرة والخريجين".

وخاطب السنوار رئيس حكومة الاحتلال ووزير حربه القادم قائلًا "إن نواضح غزة تحمل لكم الموت الزؤام"، مؤكّدًا أن عيون مجاهدي القسام لا تنام وأصابعهم لا تنزل عن الزناد.

وكشف أن كتائب القسام تمتلك بحوزتها صورًا لعملية خانيونس وللضابط الإسرائيلي الذي قُتل في عملية التصدي للقوة الإسرائيلية الخاصة.

وأشاد السنوار بغرفة العمليات المشتركة قائلًا "لأول مرة في تاريخ نضال الشعب الفلسطيني يعمل 13 جناحًا مسلحًا في غرفة واحدة يبدؤون معًا ويتوقفون معًا".

وأشار إلى أن الغرفة المشتركة لفصائل المقاومة هي نواة جيش التحرير ونموذج للعمل المشترك الذي يمكن أن يُبنى عليه، داعيًا حركة "فتح" وكل فصائل العمل الوطني والإسلامي للجلوس على طاولة واحدة لبدء حوار جاد على أساس الوحدة والشراكة.

وأكد قائد حركة حماس في قطاع غزة حرص حركته على كسر الحصار وتوفير حياة كريمة للشعب الفلسطيني في القطاع المحاصر منذ أكثر من 12 عامًا.

وقال السنوار "قررنا أن الحصار على غزة سيُكسر سواءً بالتفاهمات وحركة الوسطاء أو بمسيرات العودة وكسر الحصار، وإذا لزم غير ذلك فنحن جاهزون ولن نسمح لأحد أن يقايض صواريخنا وأنفاقنا بحليب أطفالنا وغذائنا وعلاجنا".

وتابع "لن نسمح لأحد أن يقايض صواريخنا وأنفاقنا بحليب أطفالنا وغذائنا وعلاجنا" داعيًا الاحتلال لعدم تكرار تجربة القوة الخاصة "لأنه في المرة القادمة سنبيّض من خلالها السجون".

وخاطب السنوار الدول العربية الساعية إلى التطبيع مع "إسرائيل": "افتحوا لهم قصوركم أما نحن في غزة فلن يروا منّا سوى الموت، ومراهنتكم على الاحتلال بتثبيت عروشكم ستبوء بالفشل، ومن أراد تثبيت عرشه فعليه أن يلتف حول شعبه في نصرة قضية الأمة".

وقال: "لو وجد أهل الضفة قيادة تدعمهم بالسلاح كما في غزة لكانت قضيتنا بألف خير"، لافتًا إلى أن في غزة "مجاهدون يُبنشرون جنود الاحتلال ولا يصلحون بناشرهم".