جيش الاحتلال يغلق الطرق ويقمع مسيرة سلمية في جبل الريسان غرب رام الله


آخر تحديث: November 16, 2018, 2:57 pm


أحوال البلاد

قال رئيس هيئة مقاومة الجدار والاستيطان، وليد عساف، اليوم الجمعة، أنه أصيب عشرات المواطنين بحالات اختناق جراء قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي، لمسيرة سلمية انطلقت في قرية رأس كركر غرب رام الله، تنديدًا بمحاولات الاحتلال الاستيلاء على أراضي المواطنين في جبل الريسان لصالح التوسع الاستيطاني.

واوضح عساف أن المواطنين حاولوا اغلاق شارع نبع عين أيوب الواصل بين قرية راس كركر وخربثا غرب مدينة رام الله، أمام سيارات المستوطنيين، ولكن جنود الاحتلال قمعوهم مره أخرى، وأطلقوا عليهم الأعيرة المعدنية المغلفة بالمطاط، وقنابل الصوت والغاز المسيل للدموع.

وأضاف أن قوات الاحتلال نصبت حاجزا على الطريق المؤدي إلى قرى غرب رام الله، ومنعت المواطنين من الدخول والخروج، ونكلت بهم وفتشت مركباتهم.

ورغم الأحوال الجوية الماطرة، شارك أهالي قرية رأس كركر والقرى المجاورة ونشطاء المقاومة الشعبية ومتضامنين أجانب في الاعتصام، حيث أدى المعتصمون صلاة الجمعة على الأراضي المهددة بالمصادرة في الجبل.

وأفادت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني بأن طواقمها تعاملت مع الإصابات ميدانيًا، وقدمت الإسعافات اللازمة للمصابين