إنفانتينو يقرر حضور إياب نهائي كوبا ليبرتادوريس


آخر تحديث: November 7, 2018, 10:32 pm


أحوال البلاد

أكد السويسري جياني إنفانتينو، رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا"، اليوم الأربعاء أنه سيوجد في ملعب (المونومنتال) يوم 24 نوفمبر/تشرين ثان الجاري، لحضور إياب نهائي كوبا ليبرتادوريس بين الغريمين التقليديين الأرجنتينيين ريفر بليت وبوكا جونيورز.

وخلال مقابلة له في مدينة زيورخ، أكد المسؤول الأول عن اللعبة في العالم حضوره للعاصمة بوينوس آيرس لمشاهدة المباراة الختامية في البطولة الأكبر داخل القارة اللاتينية، والتي تحتضن للمرة الأولى في تاريخها قطبي الكرة في الأرجنتين.

وقال في هذا الصدد "سأحضر النهائي، في مواجهة الإياب. ستكون مباراة رائعة".

وحول الطرق التي يمكن أن يلجأ إليها الاتحاد الدولي لـ"توعية" الجماهير لتفادي أي مشاكل تنتج داخل الملعب، أكد "كرة القدم للجماهير. الكونميبول سيقيم النهائي المقبل في ملعب محايد. إنه قرار صائب. ولكن الفيفا يجب أن يستثمر في التوعية والحذر. واجهنا مشاكل عنف في أوروبا، وهذا أكسبنا الخبرات، واتخاذ إجراءات محددة. كرة القدم عبارة عن احتفالية، وليست دراما".

يذكر أن مواجهة الذهاب ستقام يوم السبت القادم على ملعب (لا بومبونيرا) معقل بوكا، بينما ستقام العودة بعدها بأسبوعين على ملعب (المونومنتال) معقل ريفر.

وكان الاتحاد الأرجنتيني، بالاتفاق مع الأندية، قرر حضور جماهير الفريق صاحب الملعب فقط في مباريات الدوري بسبب أعمال الشغب، وهو ما سينطبق على مواجهتي النهائي.

من جهة متصلة ، قال إنفانتينو، أنه سيتم في شهر مارس/آذار القادم اتخاذ القرار النهائي بشأن احتمال زيادة عدد المنتخبات المشاركة ببطولة كأس العالم 2022.

وأضاف إنفانتينو، أنه سيتخذ القرار الأخير بشأن إمكانية زيادة عدد المنتخبات المشاركة في المونديال من 32 منتخبا إلى 48 خلال اجتماع المجلس التنفيذي للفيفا بميامي الأمريكية يومي 14 و15 مارس/آذار القادم، مشيرا في الوقت نفسه إلى أن فرص زيادة عدد المشاركين في البطولة تبدو ضئيلة.

وأعرب إنفانتينو أيضا عن توقعه بإصدار قرار بشأن إجراء تعديلات على بطولة كأس العالم للأندية، وكذلك إطلاق بطولة دوري الأمم العالمي خلال اجتماعات مجلس فيفا.

وقرر الفيفا زيادة عدد المنتخبات المشاركة في مونديال 2026 الذي سيقام بالولايات المتحدة والمكسيك وكندا إلى 48 منتخبا بدلا من 32، لكنه ينظر الآن إلى اقتراح تقدم بها اتحاد أمريكا الجنوبية لكرة القدم (كونميبول) بمشاركة 48 منتخبا في المونديال القادم.

وأبدى رئيس الفيفا تشككه في إمكانية الموافقة على اقتراح كونميبول، حيث قال "الفرصة تبدو ضئيلة. لكننا نحاول ذلك".

وتابع إنفانتينو "سيكون أمرا رائعا حال تم تنفيذ هذا المقترح، وحتى إذا لو لم يتم تنفيذه سيكون امرا رائعا . سنحصل على بطولة رائعة مهما كانت الظروف".

وأشار إنفانتينو إلى أنه بحلول موعد الاجتماع، ستقوم فرقة عمل تابعة إلى الفيفا برئاسته بإتمام رؤيتها فيما يتعلق بكأس العالم للأندية ودوري الأمم العالمي والجدل المثار حولهما، خاصة في ظل تمويلها بمبلغ 25 مليار دولار من قبل مستثمرين لم يتم الكشف النقاب عنهم حتى الآن.

وتم تأسيس فريق عمل مؤخرا بسبب الانتقادات الموجهة للبطولات الجديدة، ويتكون هذا الفريق من داخل المجلس التنفيذي للفيفا خاصة من الأعضاء الأوروبيين، الذين يرغبون في المزيد من المعلومات حول المستثمرين والشكل المحتمل للبطولة.

ورفض إنفانتينو الانتقادات الموجهة للشكل الجديد لمونديال الأندية، وانتقد في الوقت نفسه الخطط المزعومة لإنشاء دوري سوبر خارج إطار منظومة الفيفا، مؤكدا أن مونديال الأندية "هو أفضل دوري سوبر" لأنه سيقام تحت مظلة هياكل الاتحاد الحالية.