آه يا رأسي المتفجر


آخر تحديث: November 2, 2018, 2:59 pm


أحوال البلاد
بقلم: كرم الشبطي

آه يا رأسي المتفجرأنا إبن الغضب لا أهادن ولا أساومعلي دم طفل إنسفكحذاري ثم حذارياللعب باسم الوطن أنظروا لفلسطين تعلمون لماذا بكم حزينرواية شعب من التاريخكتبت بالدم يا مجانينكيف تفكرون وتتركون النزفيتدفق الشلال فينا من الدموعهل ترون وهل تسمعون الصرخاتأين هو ضمير المقاومة بشعاركملماذا صمت علي الجريمة البشعةلأنهم أطفال صغار يلعبون ويلهونليسوا قادة ولا يتبعون لأي فصيللكان الرد مزلزل باسمكم وتفاخرتمتنتظرون العدو يغتال بعضكم لتحصل الحرب علينا وتنهال صواريخكمحسبة ولا أؤمن بها من الأصل ثائر واحد يمتلك كم رصاصة باستطاعته الرد القوي والفوريكما حصل من قبل كثيراًوأربك نظريات الأمن لهملكنها هنا صراعات وبرمجةتطلق حسب الرغبات علي ما يبدوتحملنا الكثير من قبل سنوات إنقسام وصمتنا مثلكمتركنا لكم الساحة تلعبون بهايمين ويسار وداخل وخارج وكلكم في نظري مجرمون أمام طفل خرج ليرى النور يصطاد الطيور ليأكل كما تقدمونهم هدايا لعدوكمتذكرونهم أم أنا المخطئ بالطبع لا تقرأون مع إنكم تحكمون حكم العبد للعبدجريمة لاتغتفر هكذا نحن العربمسرح كبير وفخمللدماء المنتشرةفي كل مكان أشتم رائحتهاأحلم وأرحل عن عالمكم لكني أعود دوماً حراًمن أجل وطني وشعبيأصرخ من دمي للحقيقةتؤلمني كما تؤلم كل حر شريفخرجت الآلاف تطالبكم في الليل ردوا يا بشر عليهم نحن نقتلإختفت صورهم فجأة من الميادينعاد الناس مجروحين بكرامتهم أكثرلأننا فرطنا في دمنا ودعونا المحتلإرتكب ما تشاء من جرائم وابعد عن قادتنامعادلة جديدة ومفروضة علينا حقا كاذب كل من ينكر وجودها يا سادةتتجملون أمامنا فقط في التصوير لم تشاهدوا صورهم كيف قطعوا أشلاءسنقف معكم وقت ما تقررون رحمة شعبنا وصون وطنا وغير ذلك لن يمر علينا مهما فعلتم لن ننخدع ولن نقف عجزةبقلم كرم الشبطي