"الديمقراطية" توجه رسالة إلى القيادة الرسمية والسلطة


آخر تحديث: October 20, 2018, 1:47 pm


أحوال البلاد

وجهت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين رسالة إلى القيادة الرسمية والسلطة الفلسطينية، مطالبا بسحب الاعتراف بالاحتلال الإسرائيلي، ووقف التنسيق الأمني والبدء بتنفيذ إجراءات الانفكاك وإنهاء التبعية للاقتصاد الإسرائيلي.

ودعت الديمقراطية أطراف الانقسام لتحمل مسؤوليتها الوطنية، وتحمل القيادة الرسمية مسؤولياتها التاريخية بتطبيق قرارات المجلسين المركزي والوطني.

وقالت الديمقراطية في بيان صحفي اليوم السبت، إن على القيادة العمل على نقل القضية والحقوق الوطنية إلى الأمم المتحدة ومحكمة الجنايات الدولية، لنزع الشرعية عن الاحتلال وعزله".

وأضافت "على السلطة المطالبة بالعضوية العاملة لدولة فلسطين في الأمم المتحدة والحماية الدولية للشعب الفلسطيني وأرضه ضد الاحتلال والاستيطان والدعوة لمؤتمر دولي للمسألة الفلسطينية تحت سقف الأمم المتحدة وبرعاية الدول الخمس دائمة العضوية في مجلس الأمن الدولي".

واعتبرت الديمقراطية في بيانها أن تطبيق قرارات المجلسين المركزي والوطني، هو المدخل الذي يضمن إنهاء الانقسام، وإعادة بناء الوحدة الداخلية والمؤسسات الوطنية على أسس سليمة وفقًا للشراكة الوطنية.

وأشارت إلى أن صمود الشعب الفلسطيني وتوحده الدائم يؤكد أن ما يعيق المسيرة الوطنية لتتقدم إلى الأمام وتحقيق الأهداف الوطنية يتمثل في الانقسام، ورهان القيادة الرسمية على استئناف المفاوضات تحت سقف أوسلو وما يسمى قضايا الحل الدائمة.