لسنا بخير


آخر تحديث: October 17, 2018, 1:09 am


أحوال البلاد
بقلم: عدنان الحمادي

عيشٌ كَ موتٍ لا يَسُّرُّ و يُعجِبُ 

و الظَّنُّ وَهمٌّ و المُكابِرُ يكذبُ

كذباً نُحَدِّثُ حينَ نَزعُمُ أنَّنا 
نحيا بخيرٍ و الحقيقةُ تُصلَبُ

لسنا بخيرٍ و المهانةُ حالُنا 
و العيشُ ذلٌّ و الكرامةُ تُسلَبُ

لسنا بخيرٍ ما تَتَالَتْ خولَنا 
هذي الكوارثُ و الهوانُ الأعطبُ

لسنا بخيرٍ ما تَأَوَّهَ مُعوِزٌ 
جوعاً و آلافُ الموائدِ تُنصَبُ

لسنا بخيرٍ يا أَحِبَّةُ ما جرى 
دمعُ اليتامى حرقةً يَتَصَبَّبُ

لسنا بخيرٍ يا رياحُ فَ بَلِّغي 
مَنْ كانَ يبكي للجياعِ و يَغضَبُ*

ما العيشُ أنْ تحيا بغيرِ مشاعرٍ 
كالعيرِ تأكلُ إذْ تجوعُ و تَشرَبُ

ما العيشُ إِلَّاْ أنْ تكونَ مسافراً 
لِله إنساناً و دينُكَ مَركَبُ

الفجرُ أَبطَأَ كمْ نَطَرتُ بُزُوغَهُ 
يا بُعدَ فجرٍ بالمعاصي يُحجَبُ

كمْ شَرَّقَتْ فينا الهمومُ و سَعدُنا 
مُذْ عانقَ الدُّنيا هناكَ يُغَرِّبُ

نحيا و مأساةٌ تَرامَى حدُّها 
و الموتُ ليتَ على المَكارِهِ يوهَبُ

لا تَعجَبَنَّ إِذا يصيرُ تَمَنِّياً 
فَ حياتُنا سبعاً عجافاً أَعجَبُ

شابَتْ بنا هذي الذوائبُ و انحنى
هامُ الكِرامِ و كُلُّ ظَهْرٍ أحدبُ

أيَامُنا صارتْ تواريخَ الأسى 
و الآهُ لحنٌ و المآقي تَسكُبُ

نارٌ بقلبي لو أبوحُ لَأَحرَقَتْ 
وجهَ المقالِ و حسرتي لا تَنضبُ

ماذا أقولُ و ما عساها أَنَّتِي 
تُنبِيكَ عن وجعٍ بحرفٍ يُكتَبُ

تَدمَى حروفي إِذْ تُقالُ تَحَسُّرا 
و بكلِّ ألوانِ الأسى تَتَخَضَّبُ

يا كُلَّ مَنْ في الكونِ هذا حالُنا 
يُبكِي البكاءَ و أينَ أينَ المَهرَبُ