مستوطنون ينصبون خيمة قرب حديقة أثرية في تل الرميدة


آخر تحديث: October 16, 2018, 2:42 pm


أحوال البلاد

نصب مستوطنون متطرفون، ظهر اليوم الثلاثاء، خيمة قرب حديقة أثرية في تل الرمذدة وسط مدينة الخليل جنوب الضفة الغربية المحتلة، بحماية قوات الاحتلال الإسرائيلي.

وذكر الناشط ضد الاستيطان الذي يقطن المنطقة عماد أبو شمسية، أن ما يقارب من20 مستوطنا نصبوا بحماية جنود الاحتلال خيمة ضخمة بمحاذاة 3 كرفانات، نصبهم مستوطنون خلال الأيام القليلة الماضية، وتتسع الخيمة لما يزيد عن 500 مستوطن، وهي في أعلى منطقة  بحي تل الرميدة، ومطلة على البلدة القديمة، وأحياء عدة بمدينة الخليل.

يذكر، أن سلطات الاحتلال كشفت خلال الأعوام القليلة الماضية حديقة أثرية في المنطقة التي نصبت فيها الخيمة، وحسب المستندات التاريخية يعتبر حي تل الرميدة من أقدم المناطق المأهولة بالسكان في العالم، وهي محمية حسب قرار "اليونسكو"، الذي اعتبر البلدة القديمة والمسجد الإبراهيمي والمناطق المحيطة بها مناطق تراثية أثرية فلسطينية يجب حمايتها، والحفاظ عليها.

يشار، إلى أن مصادر عبرية سبق وأن أعلنت، بأن المستوطنين يحتفلون اليوم الساعة السادسة مساءً بافتتاح الحديقة "الأثرية التلمودية" في تل الرميدة وسط مدينة الخليل، وذلك بعد انتهاء أعمال الحفريات في قطع الأراضي التي سيطروا عليها منذ عام 2014، وسيترأس الاحتفال المتطرف وزير الزراعة  الإسرائيلي "أوري أريل"، ونائب وزير جيش الاحتلال "إيلي بن دهان"، ورئيس المحميات والتجمعات الطبيعية في دولة الاحتلال المتطرف "شاؤول غولدشتاين" ، ورئيس مجلس المستوطنين في الخليل "إبراهام بن يوسف".