البرتغال تنتزع فوزًا صعبًا من عقر دار بولندا


آخر تحديث: October 12, 2018, 1:17 am


أحوال البلاد

عزز المنتخب البرتغالي صدارته للمجموعة الثالثة بالمستوى الأول من بطولة دوري الأمم الأوروبية لكرة القدم، بفوزه على مضيفه المنتخب البولندي (3-2) مساء الخميس ضمن منافسات الجولة الثالثة.

وتقدّمت بولندا أولا عبر كريستوف بيانيك بالدقيقة (18)، قبل أن تسجّل البرتغال 3 أهداف حملت توقيع أندريه سيلفا (31) والبولندي كاميل جليك (43 بالخطأ في مرماه) وبرناردو سيلفا (52)، ثم قلّص ياكوب بلاشتشيكوفسكي النتيجة (77).

ورفع المنتخب البرتغالي رصيده إلى 6 نقاط من مباراتين، مقابل نقطة واحدة لكل من بولندا وإيطاليا، ليقترب خطوة من التأهّل إلى الدور النهائي.

وانتهج مدرّب المنتخب البرتغالي فرناندو سانتوس طريقة اللعب 4-3-3، حيث وقف الحارس روي باتريسيو بين الخشبات الثلاث، فيما تكون الرياعي الدفاعي من جواو كانسيلو وبيبي وروبن دياز وماورو روي.

وتولّى ويليام كارفاليو قيادة الألعاب من منتصف الملعب، بإسناد من بيزي وروبن نيفيز، أما ثلاثي خط الهجوم فقاده رأس الحربة أندريه سيلفا وحوله رافا وبرناردو سيلفا

أما مدرب المنتخب البولندي ييرزي برزيتشيك، فاعتمد على طريقة اللعب 4-4-2، بوجود حارس مرمى وست هام يونايتد لوكاس فابيانسكي أمام المرمى، وقاد لاعب موناكو كاميل جليك خط الدفاع بمساعدة يان بيدناريك والظهيرين بارتوش بيريتشينيسكي وأرتور جيدرزيتشيك.

ولعب جريجورز كريتشوفياك دور لاعب الارتكاز بمعاونة من ماتيوز كليتش، ووقف بيوتر زيلينسكي ورافال كورزاوا على الجناحين، فيما شكّل هدّاف الدوري الإيطالي حاليا مع جنوى، كريستوف بياتيك، شراكة هجومية مع نجم بايرن ميونخ روبرت ليفاندوفسكي.

وحاء أوّل تهديد في الدقيقة الثامنة، عندما رفع الظهير الأيمن البرتغالي ماريو روي كرة غمزها سيلفا بكعب قدمه فوق العارضة بقليل.

وطالب لاعبو المنتخب البرتغالي بركلة جزاء في الدقيقة 16 بعد سقوط كانسيلو داخل المنطقة، لكن الحكم أمر بمواصلة اللعب، فافتتح بعدها المنتخب المضيف التسجيل بالدقيقة 18، بعد ركلة ركنية وصلت رأس بياتيك الذي تابعها داخل الشباك البرتغالية.

وضغط المنتخب البرتغالي بغية تحقيق التعادل، وسدّد كانسيلو وسط زحمة المدافعين بعيدا عن المرمى في الدقيقة 21.

وأطلق رافا تسديدة ارتدت من مدافع إلى ركنية لم تثمر، قبل أن يمرر كانسيلو كرة إلى بيزي في الناحية اليمنى، ليرسلها الأخير أمام المرمى ويتابعها سيلفا الخالي من الرقابة في الشباك من مسافة قريبة محرزا هدف التعادل في الدقيقة 31.

وشن البرتغاليون هجمات سريعة لاستغلال ترهّل الدفاع البولندي، فأنقذ فابيانسكي تسديدة زاحفة من بيزي بالدقيقة 33، ثم سدّد رافا من هجمة مرتدة في مكان وقوف الحارس.

وأبعد المدافع بيريتشينيسكي كرة من أمام سيلفا المواجه للمرمى إثر تمريرة من كارفاليو، قبل أن يضيف الضيوف الهدف الثاني في الدقيقة 43، عندما أسقط روبن نيفيز كرة على قدم رافا الذي راوغ فابيانسكي قبل أن يتدخل جليك لإبعاد الكرة من أمامه، لكنه أودعها شباك بلاده بالخطأ.   

ولم يختلف الأمر مع بداية الشوط الثاني، فجاء الهدف البرتغالي الثالث في الدقيقة 52 عبر برناردو سيلفا الذي راوغ مدافعين قبل أن يسدد كرة من بعد 20 ياردة استقرت على يمين الحارس فابيانسكي، وأطلق الجمهور البولندي صافرات الاستهجان ضد اللاعبين الذين قدّموا عرضا سيّئا.

وكادت رأسية من بيدناريك تصيب المرمى البرتغالي بيد أنها مرت بجانب القائم الأيسر في الدقيقة 75، ثم سجّل البولنديون الهدف الثاني في الدقيقة 77، عندما مر البديل كاميل جروسيسكي من الجهة اليمنى، فشل بيبي في إبعادها لتصل إلى البديل الآخر ياكوب بلاتشيكوفسكي الذي سددها مباشرة على يسار الحارس باتريسيو.

وفي الدقيقة 84، اقترب البديل البرتغالي ريناتو سانشيز من إضافة الهدف الرابع لمنتخب بلاده عندما انفرد بالحارس وراوغه وسدد الكرة ليبعدها توماس كدزيورا من خط المرمى.