حماس: عملية نابلس صفعة للاحتلال ولمنظومته الأمنية


آخر تحديث: October 11, 2018, 10:19 pm


أحوال البلاد

وصفت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" عملية الطعن التي نفذها شاب فلسطيني الخميس، بالقرب من حاجز حوارة الاحتلالي المقام على أراضي مدينة نابلس بالبطولية، لافتة إلى أنها تشكل صفعة للاحتلال وفشلا لمنظومته الأمنية.

وقالت حركة حماس في تصريح صحفي، إن العملية تأتي في سياق رد شعبنا على غطرسة الاحتلال وانتهاكاته المتواصلة ضد شعبنا ومقدساتنا.

وأشارت إلى أن تنفيذ المقاومين لعملياتهم في الضفة الغربية يعد دليلاً على فشل منظومة الاحتلال الأمنية، في ظل حالة القمع والملاحقة التي يحاول الاحتلال فرضها.

وتوجهت حماس بالتحية لأبناء الضفة الغربية على العمليات النوعية التي ينفذونها، وحيت صمود الشعب الفلسطيني وإصراره على المقاومة مهما كلف ذلك من ثمن.

وأكدت أن عملية الطعن تشكل صفعة للمحتل الذي ما زال يتخبط في بحثه عن منفذ عملية بركان البطولية لليوم الرابع على التوالي.

وشددت حركة حماس على حق شعبنا في المقاومة، وأنه لا أمن للاحتلال ولا لمغتصبيه على أرض فلسطين.

وأصيب جندي "اسرائيلي" ومستوطنة بجراح مختلفة اليوم الخميس، في عملية طعن على حاجز حوارة جنوبي مدينة نابلس شمال الضفة الغربية.

وقالت وسائل اعلام عبرية:" ان شاب فلسطيني نفذ عملية طعن قرب حاجز حوارة العسكري واصاب جنديا في المنطقة العليا من الجسد ووصفت حالته بالخطيرة".

واشارت الى أن الجنود أطلقوا النار صوب الشاب وتمكنوا من اصابته الا انه تمكن من الانسحاب من المكان، في حين أصيبت مستوطنة أخرى بشظايا الرصاص.

وفرضت قوات الاحتلال اغلاقا تاما على المنطقة التي حدثت فيها العملية وشرعت بأعمال بحث وتفتيش عن المنفذ.