رئيس مستوطنات شمال الضفة: لن نقبل بحالة الرعب


آخر تحديث: October 11, 2018, 6:11 pm


أحوال البلاد

علق رئيس مستوطنات شمال الضفة الغربية المحتلة "يوسي دغان"، اليوم الخميس، على عملية الطعن الفدائية التي وقعت على حاجز حوارة جنوبي مدينة نابلس وأسفرت عن إصابة جندي إسرائيلي ومستوطنة.

وقال رئيس مستوطنات شمال الضفة الغربية، في حديث لموقع 0404 العبري، إننا "لن نقبل بحالة الرعب، نحن نصف مليون مستوطن في الضفة الغربية ويحق لنا الأمن كما في كل مكان آخر في البلاد ".

ودعا دغان، رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي "لإعطاء تعليمات للجيش بتنفيذ عمليات انتقامية عسكرية ضد قواعد الإرهاب".

وفي وقت سابق اليوم، دعا وزير الزراعة الإسرائيلي اوري ارئيل، إلى هدم منازل وطرد عائلات منفذي العمليات الفدائية في الضفة الغربية بعد إصابة جندي ومستوطنة إسرائيليين في عملية طعن شمالي الضفة، اليوم الخميس.

وقال ارئيل، في تغريدة على حسابه في " تويتر": "يجب علينا أن نستعيد الردع على الفور من أجل وقف حمام الدم اليهودي".

وأضاف "يجب أن نرد بيد شديدة، بما في ذلك هدم المنازل، وطرد عائلات الإرهابيين وإنكار كل النِعم والجوائز التي تتلقاها العائلات الإرهابية على الفور".

وتابع ارئيل "أطالب رئيس الوزراء (بنيامين نتنياهو) بعقد اجتماع لمجلس الوزراء على الفور واتخاذ القرارات الصائبة".

وأصيب جندي "اسرائيلي" ومستوطنة بجراح مختلفة اليوم الخميس، في عملية طعن على حاجز حوارة جنوبي مدينة نابلس شمال الضفة الغربية.

وقالت وسائل اعلام عبرية:" ان شاب فلسطيني نفذ عملية طعن قرب حاجز حوارة العسكري واصاب جنديا في المنطقة العليا من الجسد ووصفت حالته بالخطيرة".

واشارت الى أن الجنود أطلقوا النار صوب الشاب وتمكنوا من اصابته الا انه تمكن من الانسحاب من المكان، في حين أصيبت مستوطنة أخرى بشظايا الرصاص.

وفرضت قوات الاحتلال اغلاقا تاما على المنطقة التي حدثت فيها العملية وشرعت بأعمال بحث وتفتيش عن المنفذ.