(  عماه ماذا أقول فيك  ) رثاء عمي الحاج إبراهيم


آخر تحديث: October 10, 2018, 9:57 pm


أحوال البلاد
بقلم: يسرى محمد الرفاعي

  (  عماه ماذا أقول فيك  ) رثاء عمي الحاج إبراهيمالشاعرة / يسرى محمد الرفاعيسوسنة بنت المهجر ماذا أقول فيك بعد رحيلك بتنا لا نخشى الخسرانماذا أقول فيك بعد كسرقلوبنا وخسرانهاعظيم الشأن ..ماذا أقول فيك يا نورحياتي يامن يشارإليه بالبنان كانت لك معزة والدي الذي سماني وأرواني الحنان..فلا عجب اليوم من حزني عليك يا مهجة الكيانبكتك أحشائي كما بكت والدي فعمتها الأحزان ..وحينما غابت شمسك غابت معها بسمة الأكوانوتمزق القلب على فرقاك حتى نزف الشريان ..فلا عجب إن تآنست قبورالبشر بأنوارك سنينفيدك الخيرة كانت ممدودة بالعطاء والإحسان.. نعلم أن الجسد يبلى كخرقة وتبقى روح الإيمانترفرف كالطيرالمسرورفي الأفاق أيام وأزمان..لو كان بمقدوري تكفينك برداء الوفاء ما تأخرت ثوان وجعلت قبر روحك الطاهرة بين شرياني لتسكن في أمان..فكل شيء بعدك خواء كمنزل مهجور شاهق الجدرانإلا أعماقي ما زال ينمو فيها ماغرسته من بذورالإيمان..  عماه لا أقوى على بعدك ليلة واحدة يا قرة العينانما زال صوتك بدعوات التوفيق يجتاحني عبرالتلفون ..مفطورفؤادي عليك يا من رتق جرح اليتيم بالإحسانبإستغفارك وصبرك على آلامك عطرت الروح والشريان..رحل العم الذي يبكيني قبل أن أشكوه مسائي بأزمانرحل الذي يفديني بروحه إن قست علي أيام الحرمان..رحل جابرالخواطر المكسورة في الظلمة بالإحسانرحل من يعتبرالمعروف فرضا أوركنا كباقي الأركان..رحل من يبثنا نسائم الأمل وصدره عابق بالحنانرحل من هز سفن المحبة بوقاره حتى فاح منها الريحان..تؤلمني وحدتك تحت الثرى بين جدران ليس لها عنوانوما يثبت فؤادي أنك ضيف عزيزعند الرحيم المنان.. خسرناك عماه كنت تقيا يشع من صدرك نور القرآنتعمل لوجه الله طمعا بكرمه فأمتطيت سفينة العرفان..تمزقت القلوب لغيابك عن ديارنا وجفت ينابيع الحنانناحت الحناجر وأهتزت أركان النخوة والكرم بعدك فان..عماه خانتني أبجديتي في رثاءك إنه ليس بالنقصان وليس بالجحود أنما القلب مبعثر بين دروب السلوان..بعدك لن أتوغل في الأفراح ولو حطموا باب الأحزان أنما سلمت روحي بالرضا والقبول لمشيئة الرحمن..كنغمة الأفراح سكنت خلدي ومسحت من حياتي الأنينقوانينهم لا تنصف فلا تحسبن الله بغافل عن الظالميناللهم أرحمنا فليس لنا سند ولا معين في شدة الأحزاناللهم إرحمنا وصبرنا وأجزنا وإياه روضا من جنان..******* رحمك الله يا عمي إبراهيم رحمة واسعة وغفر لك وجعل قبرك روضة من رياض الفردوس الأعلى أمينوأسكنك فسيح الجنان في عليين اللهم آمين