التعرف على هوية شهيدي القصف الإسرائيلي لمجموعة شبان شرق خانيونس


آخر تحديث: September 18, 2018, 3:30 pm


أحوال البلاد

تعّرفت، عصر اليوم الثلاثاء، عائلة شهيدي القصف الإسرائيلي لمجموعة الشبان مساء أمس الإثنين شرق خانيونس جنوب قطاع غزة، على جثمانيهما داخل مجمع ناصر الطبي، وذلك بعد تعذر التعرف على هوية الشهيدين أمس.

وأفاد مصدر صحفي، بأن عائلة الشهيدين تعرفت على جثمانيهما وهما: "علاء زياد أبو عاصي، البالغ من العمر 21 عاماً، وناجي جميل أبو عاصي "18 عاماً"، موضحاً أنّ جثماني الشهيدين تعذر التعرف على اسميهما منذ أمس بسبب تقطع جسديهما لأشلاء.

واُستشهد شابان فلسطينيان، مساء أمس الإثنين، جراء استهداف طائرات الاحتلال الإسرائيلي لمجموعة من الشبان قرب السياج الحدودي شرق محافظة خانيونس جنوب قطاع غزة، غّير أنّه لم يتم التعرف عليهما بسبب تقطع جسديهما لأشلاء.

وكان المتحدث باسم جيش الاحتلال، قد زعم أمس، أن طائرة تابعة للجيش الإسرائيلي هاجمت فلسطينيين اقتربوا من السياج في جنوب قطاع غزة ووضعوا جسمًا مشبوهًا بالقرب منه.

وأضاف: "أنه استهدف على الجدار ثلاثة اشخاص اقتربوا من الجدار وكان بحوزتهم مواد متفجرة، وحتى اللحظة لا معلومات عن المستهدفين وحالتهم، إلا أنّ الحدث على الجدار تماماً وكان يعتقد أنه السبب عبوة انفجرت".

يُذكر أنّ سيارات الإسعاف والطوارئ، وطواقم الدفاع المدني، انتظرت فترة كبيرة ليتم السماح لها بالدخول لمكان الاستهداف، للتعامل مع الحدث ومحاولة إنقاذ الجرحى، وسُمح فيما بعد لـ4 سيارات إسعاف بالدخول لإجراء عملية البحث وانتشال الأشلاء من المكان.