فكّر جيداً قبل تناول المسكنات!


آخر تحديث: September 14, 2018, 5:36 pm


أحوال البلاد

في الوقت الذي يلجأ فيه كثيرون إلى تناول مسكنات الألم ما إن يشعروا بوجع في الظهر أو الرأس أو التهاب المفاصل، يحذر عدد من الدراسات من هذه الخطوة. فما الأسباب الكامنة وراء ذلك؟ 

البدانة. تزيد المسكنات التي تحتوي على مواد أفيونية في تركيبتها البدانة، والشخير، وارتفاع ضغط الدم. 
المورفين. يؤدي تناول المسكنات التي تحتوي على مورفين في تركيبتها لأكثر من شهر من تزايد الإحساس بإشارات الألم بعد أشهر.

التعاطف مع الغير. يقلل تناول المسكنات من التعاطف مع الآخرين. 

الخرف. توصف مسكنات البوبرينوفين لمرضى الخرف وقد أظهرت دراسات أن آثارها الجانبية تشمل زيادة ارتباك المريض، والشعور بالخدر، وحدوث تغيرات في الشخصية.