اللجنة الوطنية تطلق حملةً تضامنية مع "الخان الأحمر"


آخر تحديث: August 18, 2018, 11:36 am


أحوال البلاد

أطلقت اللجنة الوطنية من أجل الخان الأحمر الحملة الدولية للتضامن مع القرية المهددة بالهدم وترحيل سكانها.

وأعلن عضو اللجة المركزية لحركة فتح مفوض العلاقات الدولية روحي فتوح باسم اللجنة، انطلاق "الحملة الدولية للتضامن مع الخان الأحمر"، وذلك خلال افتتاح معرض لرسومات كاريكاتيرية في القرية لـــ 150 فنانًا من 52 دولة، بحضور عدد من أعضاء السلك الدبلوماسي المعتمدين لدى دولة فلسطين.

وأكد فتوح على أن المعرض يشكل انطلاقة للحملة للتعريف بقضية الخان الأحمر، وأهداف "إسرائيل" من سياساتها وإجراءاتها لترحيل أبناء الشعب الفلسطيني، ومواصلة شعبنا سعيه لإقامة دولته المستقلة.

من جهته، أشار رئس هيئة مقاومة الجدار والاستيطان الوزير وليد عساف إلى أن الشعب الفلسطيني يخوض في الخان الأحمر معركة استراتيجية ضد تهجيره، والبعد الدولي يعتبر داعمًا كبيرًا لنا في حملتنا ضد التهجير في القرية وباقي التجمعات الفلسطينية وخاصة في مناطق "ج"، حيث مئات التجمعات المهددة بالترحيل والهدم.

بدورها، أوضحت مسؤولة دائرة أوروبا في مفوضية العلاقات الدولية كفاح ردايدة أن هذه الحملة ستعمل وفق خطة مشتركة مع العديد من المؤسسات الوطنية، وتهدف لتعزيز صمود الفلسطينيين على أرضهم، ومجابهة سياسات الاحتلال بتهجير المواطنين قسريًا ومصادرة أراضيهم.

وبيَّنت أن الحملة سيتخللها مؤتمر دولي، وفعاليات شعبية، واستقطاب متضامنين إلى التجمعات المهددة بالهدم.

وكان أهالي سكان "الخان الأحمر"، المهدد بالهدم بحجة "البناء غير القانوني"، قد رفضوا عرضًا إسرائيليًا يتضمّن تهجيرهم للعيش في منطقة أخرى قرب مدينة أريحا.