غدا السبت: جمعية “التوعية” تنظم ندوة حول قانون القومية وتداعياته

غدا السبت: جمعية “التوعية” تنظم ندوة حول قانون القومية وتداعياته


آخر تحديث: August 10, 2018, 2:25 pm


أحوال البلاد

 

تنظم غدا السبت جمعية التوعية في المدرسة الاهلية، بمدينة أم الفحم، ندوة سياسية وحوارية حول قانون القومية وتداعياته على القضية الفلسطينية وسبل مواجهة القانون. ويشارك في الندوة د. مهند مصطفى مدير عام مركز مدى الكرمل، والبروفيسور سعيد زيداني أستاذ الفلسفة في جامعة القدس العربية، ويديرها السيد محمد احمد فؤاد عضو جمعية التوعية. وسيناقش المحاضرون تداعيات القانون على القضية الفلسطينية بما في ذلك مكانة الفلسطينيين في الداخل، كما وسيتم التطرق الى مفهوم القانون ومعناه في المشروع الصهيوني ووجهة إسرائيل المستقبلية. هذا وتهدف الندوة أيضا الى تخصيص وقت لمداخلات الحضور لنقاش السبل لمواجهة القانون ضمن استراتيجية مواجهة شاملة للفلسطينيين في الداخل.

وفي حديث مع الدكتور سعيد محمد رئيس جمعية التوعية قال: “اننا ندعو الجميع للمشاركة في الندوة والمشاركة في الحوار حول القانون واقتراح سبل لمواجهته ووجهتنا في المرحلة القادمة، فالقانون ليس تحصيل حاصل فقط لما كان وإنما يؤسس لمرحلة جديدة في التعامل معنا وعلينا ان نكون شريكين في التفكير الجماعي لمواجهته وفهم تداعياته، لذلك نظمنا الندوة قبل مظاهرة لجنة المتابعة غدا السبت، لنساهم في توعية الجمهور حول مخاطر القانون، ونجتمع معا للمساهمة باقتراحات لمواجهته، لذلك اهيب بالجميع بالمشاركة في الندوة الحوارية، حيث سنكون جلها حوار بين الجمهور إضافة الى مداخلات توطئة عنه”.