مقتل مواطن عقب مداهمة الأمن لمحطة وقود بالعزرية


آخر تحديث: August 10, 2018, 11:40 am


أحوال البلاد

شيع أهالي العيزرية صباح الجمعة، جثمان الشاب عودة إبراهيم حسن جهالين أبو عصيدة (24عاما) الذي قضى برصاص الأمن الفلسطيني خلال مداهمة محطة للوقود ببلدة العيزرية بالقدس المحتلة.

وأفاد رئيس مجلس قروي عرب الجهالين داوود جهالين بأن قوة من الشرطة والضابطة الجمركية والأمن الوطني هاجمت المنازل في قرية عرب الجهالين وحطمت ممتلكات السكان ووجهت الألفاظ البذيئة لهم، وأطلقت الرصاص بشكل عشوائي نحوهم، ما أدى إلى وفاة الشاب عودة أثناء وجوده بجانب منزله.

ولفت جهالين أن عودة الذي أعدم برصاص الضابطة الجمركية، هو راعي أغنام وقتل بمكان يبعد عن مكان الحدث "محطة داليا للمحروقات" مسافة تبلغ نحو 500 متر.

وأكد جهالين أن كل ما أشيع عن وجود اشتباك مسلح عارٍ عن الصحة، "إنما هي تهويلات من أجهزة السلطة لتبرير موقفها الخاطئ والهمجي".

وأغلق أهالي عرب الجهالين طريق واد النار بالعيزرية القريبة من مكان مقتل الشاب بالحجارة والإطارات المشتعلة.

وكان موظفو الضابطة الجمركية داهموا محطة المحروقات المذكورة ليلة أمس بحجة بيع السولار بشكل غير قانوني.

وذكر شهود عيان أن موظفي الضابطة داهموا المحطة وحطموا محتوياتها، بعد استدعاء القوة المشتركة من مدينة بيت لحم.

وأضافوا أن القوة المشتركة توجهت في طريق عودتها إلى بيت لحم نحو محطة وقود بالقرب من مدخل مكب النفايات بالعيزرية، وأغلقت الشارع الرئيس وداهمت قرية عرب الجهالين.

ولفتوا إلى أن القوة المشتركة داهمت البيوت في قرية عرب الجهالين، وجرى بينها والسكان اشتباكات بالأيدي تطورت إلى قذف الحجارة، وبعدها أطلقت القوة المشتركة الرصاص بشكل عشوائي وجنوني نحو السكان، ما أدى إلى مقتل الشاب عودة أبو عصيدة.