اكتب والبيت يهتز من القصف


آخر تحديث: August 10, 2018, 9:00 am


أحوال البلاد
بقلم: كرم الشبطي

اكتب والبيت يهتز من القصففي مطار الذكرياتترى حنين الاشتياقتطرد لهفة السرعةمثل برق الطائراتيسمونها شبح الردمثل فكرة تراودناترحل مالم نكتبهاتعاود بوقت متأخرليلة وسهرة للحرفنسأل من جديد أنتِأم شبيهة لمن مرتلا تخدعيني والجمالليس هذا ما أنتظرهابحث عن أصل تركتهروح من خيال عاشقهصادق الحب في كونهتعيدي لي ما فقدتهوإلا سأشهر سلاحي بكِاحذر من دور القدرفأنا لست مثلك هجروتركني وحيد للوطنهكذا هي بندقيتي تغردترد وتقصف ومعي الحقفلسطين تاريخ العذابوحدتنا كلمات الرصاصلا نبكي وداع كما يعتقدولا نريدها لهكذا حياة مسميات الحقيقة الصدقلا نعرف ماذا تعني لهمولا أريد معرفتها من دونكرامتي للانسان والوطن يهدمون بيوتنا الثقافية عمداًلا أجد في كل هذا غير شراًعلينا التعلم بما يريده محتلاًعنجهيته لا تأتي من فراغاًيا شعبنا بك خيراً وسلاماًكذبنا حينما جا ملنا هم فرحتي في الكتابة الدهشةعندما اتلمسها من القارئهو من يزف رسالتي والنورلكِ الورود يا شهيد ة النجومومن الأنا للأنا تاه الوطن وبقيت الأناكنت اداعب خصلات حبيبتيامسك بشعرها واجدل لهاباسم المدن الفلسطينيةرتبت لها اجمل تسريحةنظرت في عيوني وقالتما اجملها منك حبيبيشكرا ودعني اتصور بهاقلت يا مجنونة اعقليفلن يفهموها كماتظنيلا يهمني يا سيد العشقفكلنا هنا مجانين حقنبحث عن جديد دون فكرخجلت وقبلت في العمقفليرحل العقل واليوملنقيم حفلاتنا والسهروداعا للهموم والبكاءارقصي لنا في كل شارع غني واعزفي لحن الوفاءمن بين الركام سننهضسنثور بوجه الظلم حقاًلا مكان للاحتلال من عمريهكذا انا مجنون العزفارغب الحياة وبيدي رصاصحلمي ولن اتنازل عنه ابداًمهما حدث وصار سنكون يوماًراجعين من كل ميلادا جديدابقلم كرم الشبطي