حداد

حداد


آخر تحديث: August 8, 2018, 4:32 pm


أحوال البلاد
بقلم: فريدة بوقنة

استفاق الأب فزعا من صراخ زوجته...حتى أنه لم يستطع لملمة معاني كلماتها الصاخبة 
كانت تلطم وجهها لطما قويا جعل دموعها تتطاير على جدران البيت.....
!! - ماذا هنالك يا امرأة 
لم تجـــــــــــــبه....فهي تستمع لمقدّمة نشرة الثامنة.. 
- رُدِ عليّ يا امرأة ماذا حصل؟؟؟ 
أدارت وجههــــــا نحو زوجها الجالس فوق سريره قائلة :
- وصل خبر ابنك...وصل خبره...سمير أكله الحوت.. سمير لن يعود
قفز الزوج من مكانه .. مرتبكا .. مذهولا..
- ومن أخبرك ...من...من...أصديقه محمد....أجارنا عليّ..من...من ؟؟؟ 
- الصحفية يا رجل...الصحفية.. أكدّت أنه تم العثور على جثت شبان كانوا في طريقهم إلى إسبانيا..."حراقة"(1) يا رجل..."حراقة"......و سمير معهم....سمير معهم....إحساسي يخبرني.
زفر الأب بشدة و بدت ملامح الغضب على وجهه
- أووووف .....دعكِ من التخيلات ..كل هذا....لمجرد خبر في نشرة الثامنة.. و من قال لك أن سمير كان معهم...سمير لا يملك حتى ثمن سيجارة...ليته فعلها.....ليته يفعلها...هذا الولد لم تعد تحتمله الحياة...لم يسبب لنا سوى المشاكل و الآلام...ليته يرحل و يتركنا.
وهنا و بدون وعي منها....زأرت الأم بكل قواها في وجه كلمات زوجها القاسية
- آآآآآآآه يا ولدي ..آآآآآآآه يا ولدي ليس لك أب يبكيك 
انزوت في ركن من غرفتها المظلمة...و هي تتمتم تعاويذ حزنها و ضوء التلفاز يرفع و يخفت نوره في وجهها
- اين انت يا سمير...من سينام في مكانك يا سمير....من سيسرق أغراضي ليبيعها.....من سيقلب صحن العدس فوق الأرض....من سيصرخ في وجهي قائلا...كرهت المنزل و كرهتكم ....لم تكن هكذا بني...لم تكن هكذا.. فقرنا هو السبب....
و أغمضت عينيها و راحت تستحضر سنوات ابنها الضائعة...سمير الرضيع الذي كان يلعب بخصلات شعرها و هي ترضعه ....سمير و يومه الأول في الدراسة...و اول محفظة حملها ...سمير المراهق الذي باغتته بأول سيجارة عند مدخل العمارة.
سمير........سمير........الشاب المنحرف العاق.
واذا بجرس المنبه يرن....الرابعة صباحا...الوقت الذي تحضّر فيه الزوجة الخبز ليبيعه زوجها على حافة الطريق السريع.
أشعلت النور ....لترتسم أمامها ملامح ابنها النائم
نعم .....سمير نائم
- يا الهي....كنت أحلم....كنت أحلم
اقتربت من ابنها النائم و راحت تلامس أصابعه المصفرّة الأطراف بحنان و هي تقول
- أنت هنا صغيري.....لم تذهب...لم تذهب....إذن لم يحن بعد موعد الحداد.

(1) الحرّاقة : الهجرة الغير شرعية عبر قوارب الموت