الهَوى أنفاسِي


آخر تحديث: August 8, 2018, 4:03 pm


أحوال البلاد
بقلم: منصور عيسى الخضر

يا مَن تشاركُ بالهَوى أنفاسِي
طِبْ يا جَميلُ ملامِساً احساسِي

للنَّاسِ أنتَ تقيسُها في قالِبٍ
و أنا أقيسُ النَّاسَ في مقياسِي

إنْ كانَ حُبُّكَ ساكِنَاً في مُهجَتي 
فالحُبُّ أكبرُ غايَةٍ بأساسِي

لا تَرتَجي الألماسَ تطلُبُ فضلَهُ
فسعادَةُ الألماسِ للنَّخاسِ

و الطِّيبُ يَنشرُ بالهَواءِ عَبيرَهُ
يَرجو محَاسنَ ذِكرِهِ في النَّاسِ

لا تتَّصِفْ بليونَةٍ و تُقاسِي
أو أن تَكونَ معاديَاً أو قاسِي

بَل بَينَ بينِ البَينِ في تبيانِهِ
في عيشَةِ الأحرارِ ذاكَ لِباسِي