إحصائية: 137 شهيد وأكثر من 16 ألف جريح منذ انطلاق مسيرات العودة


آخر تحديث: July 12, 2018, 8:57 pm


أحوال البلاد

أعلنت وزارة الصحة في قطاع غزة، أن احصائية اعتداءات قوات الاحتلال الإسرائيلي على المشاركين في مسيرة العودة على السياح الفاصل للقطاع منذ بدايتها يوم 30 مارس المضي، بلغت 137 شهيدا و16100 جريحا.

وأوضحت الوزارة في إحصائية تفصيلية نشرتها الخميس، أن من بين الجرحى (7700 تم علاجهم ميدانيا في النقاط الطبية و 8400 تم علاجهم في المستشفيات).

وذكرت أن من الشهداء، 18 طفلًا دون سن الـ 18عامًا وسيدتين، مشيرة إلى أنه من بين الإصابات 2600 طفل، و1200 سيدة.

وحسب تصنيف الوزارة لدرجة الخطورة في مجمل الإصابات فقد بلغ عدد الإصابات الخطيرة 380 إصابة، والإصابات المتوسطة 3920 إصابة.

وأوضحت الوزارة أن من بين الإصابات التي وصلت للمستشفيات، 4100 إصابة بالرصاص الحي، و430 بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، و1590 إصابة بالاختناق الشديد، و 2280 إصابة أخرى.

وأشارت الى أن حالات البتر بلغت 55 حالة، 48 منها بالأطراف السفلية، واصابة واحدة بالأطراف العلوية، و 6 في أصابع اليد.

وفيما يتعلق بالاستهداف المباشر للطواقم الطبية ذكرت الوزارة أن ذلك أدى إلى استشهاد "مسعف و مسعفة"، ووقوع 320 إصابة بين المسعفين بالرصاص الحي و اختناق بالغاز، وأدى إلى تضرر 45 سيارة اسعاف بشكل جزئي.

وفي إحصائية سابقة، أشارت الوزارة إلى أن ذلك أدى إلى ارتقاء شهيدين من الطواقم الصحفية، ووقوع أكثر من 170 إصابة بالرصاص الحي والاختناق.

قالت وزارة الصحة في قطاع غزة، إن احصائية اعتداءات قوات الاحتلال الإسرائيلي على المشاركين في مسيرة العودة على الحدود الشرقية للقطاع منذ بدايتها يوم 30 مارس الماضي، بلغت 137 شهيدا و16100 جريحا.

وأوضحت الوزارة في إحصائية تفصيلية نشرتها الخميس، أن من بين الجرحى (7700 تم علاجهم ميدانيا في النقاط الطبية و 8400 تم علاجهم في المستشفيات).

وذكرت أن من الشهداء، 18 طفلًا دون سن الـ 18عامًا وسيدتين، مشيرة إلى أنه من بين الإصابات 2600 طفل، و1200 سيدة.

وحسب تصنيف الوزارة لدرجة الخطورة في مجمل الإصابات فقد بلغ عدد الإصابات الخطيرة 380 إصابة، والإصابات المتوسطة 3920 إصابة.

وأوضحت الوزارة أن من بين الإصابات التي وصلت للمستشفيات، 4100 إصابة بالرصاص الحي، و430 بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، و1590 إصابة بالاختناق الشديد، و 2280 إصابة أخرى.

وأشارت الى أن حالات البتر بلغت 55 حالة، 48 منها بالأطراف السفلية، واصابة واحدة بالأطراف العلوية، و 6 في أصابع اليد.

وفيما يتعلق بالاستهداف المباشر للطواقم الطبية ذكرت الوزارة أن ذلك أدى إلى استشهاد "مسعف و مسعفة"، ووقوع 320 إصابة بين المسعفين بالرصاص الحي و اختناق بالغاز، وأدى إلى تضرر 45 سيارة اسعاف بشكل جزئي.

وفي إحصائية سابقة، أشارت الوزارة إلى أن ذلك أدى إلى ارتقاء شهيدين من الطواقم الصحفية، ووقوع أكثر من 170 إصابة بالرصاص الحي والاختناق.