مهلاَ يا شآمُ


آخر تحديث: July 12, 2018, 6:34 pm


أحوال البلاد
بقلم: منصور عيسى الخضر

يا شَامُ مَهلاً بالحَبيبِ تَرَفَّقي

بمُتيَّمٍ حُبُّ الشَّآمِ يُجيدُ

ألِفَ الغَرامَ فؤادُهُ مِن صغرِهِ
حتَّى المَشيبَ و لايزالُ يَزيدُ

رِفقَاً بصبٍّ و الغرامُ خليلُهُ
يأبى هواهُ عَنِ الحِسانِ يحِيدُ

في وَصفِ حُسنِكِ يا شآمُ تَمَرًّدتْ
أدواتُنا فيما تُريدُ تُصيدُ

هل في خمائلِ غوطَتيكِ و نَهرَهمْ
أمْ قاسيونَ بِوصفهِ سَتُشيدُ

يا شمشُ عُودي أشرِقي بٍحياتِنا
إنَّ الشَّآمَ جميلةٌ و تَليدُ

لنُعيدَ كلَّ الحَالِمينَ بِمجدِها
و الياسَمينَ و طَيرها سَنُعيدُ

و الغيمةُ السَّوداءُ نَمحي لونها
والنُّورُ يَسطَعُ في الرُّبوعِ جَديدُ