لا اشبه احدا


آخر تحديث: July 11, 2018, 5:26 pm


أحوال البلاد

لو قلت يوما اني لا اشبه احدا ،،، واني خليط من حكمة جدتي
من والدي ،،، او جمال جدتي لامي ،،، او ذات بسالة كجدي لامي ،،، او قلت طيبة كطيبة
جدي لابي ،،، او قلت شقية شقاء امي ،،، او فطنة كأبي ،،، هل اكذب ؟ ،،، ان قلت اني
خليط مجمع من كل هؤلاء ,,,, اضافة الى ما ورثته منهم من مواهب وقدرات عملت على
صقلها وتنميتها والارتقاء بها،،، واصبحت مع تعب الحياة وقسوتها اكثر حذقا،،، واكثر
عدوانية ،،، هل اكذب؟

ارى نفسي خليطا غير متجانس من فكر مجمع من كل اسلافي ،،،
اتفحص خليط ذاتي ،،، احاول فك الغاز كل جزء في كياني ,,و اركبها لاجعل منها نسقا
متجانسا ,,,فيأبى شموخي وكبريائي الا ان اترك كل ما في جعبتي ،،، واعيد صياغة ذاتي
ووجودي وحياتي بفكر جديد ونسق جديد ،،، قد لا ترضاه امي ولا يروق لوالدي ،،، ولو
قدر لأجدادي وأسلافي ان يقرأوا افكاري ,,لقالوا تلك الشقية لا نعرفها ،،، بل
لتنكروا لي وازدروني ,,,وقالوا : معاذ الله ان تكون خلفا لنا ووريثا.

 

اعذروني احبتي ،،، اسلافي ،،، يا بعضا من ذاتي ,,يا اقدس
الناس في عالمي ،،، اعذروا "صراحتي" ،،، التي قد تسموها
"وقاحتي" ،،، فانا ما عدت اطيق كل القيود التي وضعتموها في معصمي ،،،وكل
السلاسل التي كبلتم بها فكري ،،، بدعاوى دينية لا رابطة تربطها بالدين الحق ،،، بل
هي عادات وتقاليد واعراف جاهلية سابقة على الدين الحنيف ،،، نسيتم او تناسيتم ان
قرآننا و ديننا اكثر طهرا وابهارا ونقاءا من هذا ،،، فما غرستموه فينا وما ارضعتموه
لنا ليس من الدين في شيء،،، وما انكرتم هو ما اقره الدين.

انه
منطق عجيب غريب ان تبقى الفتاة منبوذة ومستعبدة،،، وكانها خلف من رحم الجاهلية ،،،
بل وبسبق اصرار اعددتم الوأد للانثى ،،، حرمت من الميراث وهذا وأد ،،، حرمت من
ممارسة حقوقها,,وهذا وأد،،،، التمييز بينها وبين الذكر وأد ،،، آه ،،، والف آه ،،،
كم وأد تحت التراب اهون عليها من سجنها وقيودها المكبلة لها طيلة حياتها .


لا تعيرونها اهتماما ولا احتراما ولا رحمة بل ازدراءا وتهميشا واهمالا,,واستماتة
في الدفاع عن سمعتكم وشرفكم ,, ،،، ما بالكم لا تفكرون لحظة بانسانية تلك المخلوقة
التي تسمونها انثى،،، لماذا تطلقون عليها شتى الاسماء بكل ازدراء فهنا فاجر يقول:
هي افعى اخشى على نفسي من لدغتها ,,وكأنها عدو وسم قاتل وحي مقيت ،،، وهناك جاهل
يقول :هي التي بسببها فارقنا الجنان فانها صاحبة الخطيئة الاولى ,, ان جنة الدنيا التي
انتم تصنعونها بأكاذيبكم ودجلكم ليست سوى جهنم نعاني منها ونتمزق ,,فانا منذ جئت
الى الدنيا لم ارى جنة قط ،،،، وهناك اخر واخر واخر يطلقون القابا في منتهى
الاهانة والتحقير ،،، ومنهم من يقول للاسف: هي كالحذاء"حاشاكم " استطيع
ان ارميه في أي لحظة واشتري غيره ،،،، يا الهي الهذا الحد وصلت بكم قرائحكم ،،،
بربكم هل هذا من الاسلام في شيء،،،، بربكم هل هذا الفكر الدنيء من فكر نبينا
الاعظم وسنته الرشيدة ،،، اذن الم اقل لكم الوأد تحت التراب ارحم