رئيس زيمبابوي ينجو من تفجير بتجمع انتخابي


آخر تحديث: June 23, 2018, 10:08 pm


أحوال البلاد

نجا رئيس زيمبابوي إيمرسون منانغاغوا اليوم السبت من انفجار خلال تجمع انتخابي خارج العاصمة هراري، بينما أصيب نائبه كونستانتينو تشيوينغا وزوجته.

ووقع الانفجار على مقربة من المنصة التي كان منانغاغوا يخطب من فوقها بملعب رياضي في مدينة بولاوايو، وهي معقل للمعارضة وثاني أكبر المدن بعد هراري. وانفجرت القنبلة بينما كان منانغاغوا ومسؤولون آخرون يغادرون المنصة في ختام اجتماع حزب الاتحاد الوطني الأفريقي-الجبهة الوطنية (زانو) الحاكم.

وقد نقلت وكالة أسوشيتد برس عن وسائل إعلام حكومية قولها إن التفجير كان محاولة اغتيال للرئيس الذي كان قد تولى منصبه عقب استقالة الرئيس السابق روبرت موغابي العام الماضي، وهو مرشح حزب زانو الحاكم بانتخابات الرئاسة المقررة في الثلاثين من يوليو/تموز المقبل.

وقال متحدث باسم الرئاسة إنه جرى نقل الرئيس إلى موقع آمن، وأضاف أنه تم إجلاؤه بنجاح وأنه موجود في مقر محافظة بولاوايو. من جهته، أكد مصدر مقرب من منانغاغوا إصابة نائب الرئيس وزوجته بجروح طفيفة في التفجير، بينما لم يصب الرئيس بأذى.

وقال التلفزيون الرسمي إن نائب الرئيس أصيب في إحدى ساقيه ونقل إلى المستشفى. أما أنصار الحزب الحاكم الذين كانوا بالاجتماع فقد سارعوا إلى منافذ الملعب عقب الانفجار مباشرة.