قيادي بفتح: تظاهرة رابع أيام العيد للمطالبة بصرف رواتب الموظفين ومخصصات الأسرى

قيادي بفتح: تظاهرة رابع أيام العيد للمطالبة بصرف رواتب الموظفين ومخصصات الأسرى


آخر تحديث: June 13, 2018, 8:25 pm


أحوال البلاد

دعا تيسير البرديني عضو المجلس الثوري لحركة "فتح"، الأسرى المحررين وأهالي الأسرى في سجون الاحتلال وذوي الشهداء والموظفين إلى المشاركة في "توجيه صرخة بوجه الانقسام"، من ساحة السرايا في مدينة غزة في رابع أيام عيد الفطر.

وقال البرديني في حديث صحفي اليوم الأربعاء: "الساعة 11 من صباح اليوم الرابع للعيد، هي موعد هبوب الريح في وجه الانقسام البغيض، بقيادة الأسرى والمحررين؛ للمطالبة بصرف مخصصات ورواتب الأسرى والموظفين وحماية الحقوق الفلسطينية.

وشدد على أن "كل الكلمات والشعارات والإجراءات تسقط أمام عظمة الأسرى الذين أفنوا زهرات شبابهم وأعمارهم في سجون الاحتلال الإسرائيلي وأمام صرخات وتطلعات الشعب الفلسطيني في العز والكرامة"

ووجه البرديني وهو أسير محرر، التحية والتهنئة لعموم الشعب الفلسطيني في كافة أماكن تواجده وللأسرى والمعتقلين في سجون الاحتلال، ولذويهم وإلى ذوي الشهداء والجرحى والموظفين بمناسبة حلول العيد.

عضو ثوري فتح أن "الأسرى وذويهم وذوي الشهداء والجرحى وموظفي السلطة وعموم شعبنا وتحديدا في غزة، حملوا ولا يزالوا على أكتافهم وبين ضلوعهم صبر أيوب بفعل جرائم الاحتلال أولا، وبفعل الانقسام الفلسطيني البغيض الذي أنهك الجسد الفلسطيني".

وأكد أن "الإجراء الذي يمكن أن يبعث في النفوس شيئا من الأمل بالحياة الكريمة هو مواجهة الإجراءات والقوانين العنصرية الإسرائيلية التعسفية بصرف مخصصات الأسرى والشهداء والموظفين".