أيتها الصرخة


آخر تحديث: June 13, 2018, 2:18 am


أحوال البلاد
بقلم: بقلم منال بوشتاتي

 

أيتها الصرخة الجريحة مابك عالقة هكذا في أغوار نفسي ؟ اخرجي وحرري دموعي بنفس الصوت الذي خرج من أغوار قلبي حينما كنت طفلة صغيرة لاتخجل من البكاء وتتحدث بطلاقة دون الاهتمام بما يقوله الغير  .
أيها الصراخ لاتكابر بعنادك القاتل اخرج مع الكلمات والإحساس تدفق بقوة على سطح الأوراق كن كما عهدتك في سابق عهدي ذلك الصوت الجريء الذي يقول الحقيقة كما ينبغي أن تقال .
تحرري أيتها الصرخة من جديد على دفاتري الذابلة وحلقي في فضاء النسيان لكي أعيش بسلام لا أريد الكوابيس التي تخفيها أحلامي وهلوساتي ولا أحب صوت الخونة .
أريد صوتا عذبا يسرد قصة مشوقة بأحداث مختلفة ونهاية مفتوحة ومتفائلة لأنني أكره النهايات المغلقة كونها تجعل الإنسان جسدا بلا إحساس ولاطموح