ليبرمان: هذا شرطنا مقابل منح أي تسهيلات ومساعدات لغزة


آخر تحديث: June 10, 2018, 2:38 pm


أحوال البلاد

أبدى وزير الأمن الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان اليوم الأحد، تحفظه على منح أي تسهيلات إنسانية ومساعدات لغزة، مشترطًا ذلك " بإتمام صفقة التبادل واستعادة (جثماني) الجنديين شاؤول وغولدين".

وسخر ليبرمان، من إمكانية أن تؤدي المساعدات إلى الهدوء على جبهة غزة، لكنه رفض تحديد ما سيوصي به بشأن هذه المسألة في اجتماع " الكابينيت"، فهو يعرف أن الحكومة تدعم المساعدات لغزة، ولكنها تريد أن ينظر إليها على أنها اليد اليمنى.

ومنعا لأي خلافات داخل الحكومة بشأن غزة، أفادت شركة الأخبار الإسرائيلية، نقلا عن وزير المواصلات والاستخبارات الإسرائيلي يسرائيل كاتس، قوله: "بسبب خلافات كبيرة بيني وبين الوزير ليبرمان، طلبت إزالة مناقشة فكرة إنشاء جزيرة مقابل غزة من جدول أعمال اجتماع الكابينيت".

وتحدث والدا الجندي هدار غولدين، الذي تحتجزه حركة حماس في قطاع غزة اليوم، إلى وزراء الحكومة وأعضاء المجلس الوزاري المصغر "الكابينيت"، وطالبوا الوزراء بعدم الترويج لأي تدابير إنسانية دون إعادة (جثث) الجنود والمفقودين من الأسر.

بالإضافة إلى ذلك، بلغت عائلة الجندي هدار الوزراء أن نتنياهو، أكد لهم أن عودة الجنود من غزة ستكون شرطا مسبقا لأي اتفاق يتعلق بقطاع غزة، وهم الآن يتوقعون منه الوفاء بهذا الالتزام.

وقالت عائلة غولدين إن "نتنياهو هو صاحب مقولة، يعطوا يتلقون، لن يعطوا، لن يتلقوا، وهذه هي الرسالة التي يجب أن تخرج اليوم من اجتماع مجلس الوزراء".

وأضافت العائلة: "تقع على عاتق الحكومة الإسرائيلية ورئيسها مسؤولية اتخاذ كل خطوة إنسانية مشروطة وإعادة هدار وأورون أولا. إن الحل لعودة الأبناء مسألة إنسانية بحتة، ويجب أن يكون هذا راسخا في مواجهة جميع الهيئات الدولية التي تروج لاتفاق مساعدات لغزة "