عُنْقُودُ الْعِنَب

عُنْقُودُ الْعِنَب


آخر تحديث: June 8, 2018, 10:30 pm


أحوال البلاد

عُنْقُودُ الْعِنَب – كامل كيلاني معظم الأسر تتألف من والدين، وما يرزقهما الله من بنين وببنات، وأهم عنصر يضمن للأسرة سعادتها، هو أن تعيش في ظلال الأمن والطمأنينة وراحة البال. ولن تتوافر تلك الصفات الغالية، إلا إذا شعر كل فرد في الأسرة بأنه عضو في جسد هو "كيان الأسرة". بهذا الشعور الكريم سيحرص كل فرد في الأسرة، على ألا يسبب لبقية الأفراد ما لايرتاحون إليه. أعلى درجة من الحياة الكريمة هي الدرجة التي يحب فيها كل فرد لغيره من أفراد الأسرة ما يحب لنفسة، فلا يستأثر بشئ دون من تربطه بهم رايبطة مشتركة. يظهر هذا الشعور جلياً حينما تنشأ حالة تدعو إلى التفكير فيها، وماذا يكون التصرف معهما؟ إذا عم الحب والإخلاص والتعاون أفراد الأسرة كان من السهل حل أية مشكلة تعرض للأسرة في حياتها.