فقدت 20 كلغ من وزنها وكادت أن تُفارق الحياة.. لن تتخيّلوا ما السبب!

فقدت 20 كلغ من وزنها وكادت أن تُفارق الحياة.. لن تتخيّلوا ما السبب!


آخر تحديث: June 8, 2018, 10:05 pm


أحوال البلاد

كادت امرأة كندية أن تفارق الحياة بعدما أصيبت بالتهابات شديدة في ساقها، إثر تعرضها لجرح من مسمار صدئ أثناء مساعدة صديقتها في تجديد منزلها.

وأمضت كولن أكونور زهاء شهر كامل في وحدة العناية المركزة بعدما أصيبت بالتهابات جراء تعرضها لجرح من مسمار صدئ.

وكانت الشابة التي تبلغ من العمر 38 عاماً تساعد إحدى صديقاتها في تجديد منزلها، عندما خدشت ساقها اليسرى بمسمار قديم.

وبعد أربعة أيام استيقظت أكونور من النوم وهي تعاني من آلام مبرحة في ساقها الأخرى، وظنت أن الآلام ناجمة عن إصابة قديمة تعرضت لها أثناء ممارستها رياضة الكيك بوكسينغ.

ونقلت أوكونور إلى المستشفى على الفور حيث فقدت وعيها فور وصولها، ما دفع الأطباء إلى وضعها تحت العناية الطبية المركزة. واستمرت غيبوبة السيدة عشرة أيام قبل أن تستيقظ لتخضع بعدها لثلاث عمليات جراحية في ساقها.

وقد شخص الأطباء حالتها بالتهاب اللفافة الناخر، الذي ينتشر في أنحاء الجسم بسرعة كبيرة بفعل بكتيريا تنتج سموماً تدمر الأنسجة، والذي يصاب به حوالي 20 ألف شخص في الولايات المتحدة كل عام.

من الجدير بالذكر أن أوكونر فقدت 20 كيلوغراماً من وزنها خلال ثلاثة أشهر من المرض، قضت معظمها داخل المستشفى وزرع الأطباء خلالها ما يقارب 97 دعامة في ساقها لإغلاق الجرح، بحسب ما ورد في صحيفة "ميرور" البريطانية.