القيادة الفلسطينية تنعي الشهيدة المسعفة رزان النجار

القيادة الفلسطينية تنعي الشهيدة المسعفة رزان النجار


آخر تحديث: June 2, 2018, 11:42 am


أحوال البلاد
بقلم: محمد عابد

استشهدت مساء الجمعة ,المسعفة رزان أشرف النجار 21 عاماً جراء إصابتها في الصدر برصاص الاحتلال الإسرائيلي شرق مدينة خان يونس الإسرائيلي مساء اليوم شرق خانيونس جنوب قطاع غزة.

وقال الدكتور أشرف القدرة الناطق باسم وزارة الصحة بغزة أن الممرضة رزان أشرف النجار 21 عام استشهدت نتيجة إصابتها برصاص الاحتلال خلال إسعافها للمصابين في مخيم العودة شرق خانيونس جنوب قطاع غزة.

كان نبأ استشهاد المسعفة رزان النجار بمثابة فاجعة ألمت بكل الوطنين والشرفاء , لقد نعاها المواطن قليل الحيلة قبل القيادي والمسئول , لأنها تركت لها بصمة كبيرة في العمل الإنساني , فمنذ اللحظة الأولي لنبأ استشهاد رزان توالت ردود الفعل الغاضبة وكان القائد الوطني النائب في المجلس التشريعي محمد دحلان، قد نعي الشهيدة المسعفة رزان أشرف النجار 21 عامًا , وقال دحلان في تدوينه له على صفحته الرسمية بموقع "فيس بوك": "نحن لا نودع الشهداء.. نحن نزرعهم في الأرض ثورة وعزة وكرامة... رحم الله الشهيدة رزان النجار".

وأرفق القائد دحلان تدوينته بمقطع فيديو صادر عن مكتبه الإعلامي، يظهر الشهيدة رزان وهي تقدم الإسعافات لجرحى مسيرات العودة السلمية؛ المستمرة منذ 30 آذار/مارس الماضي على حدود قطاع غزة.

من جانبه نعى القيادي في حركة فتح ,النائب "ماجد أبو شماله"، الشهيدة المُسعفة، رزان النجار، وتقدم "أبو شماله"، بخالص العزاء والمواساة لشعبنا وذوي الشهيدة بإذن الله رزان النجار.

وقال "أبو شماله" في منشور له عبر صفحته على موقع "الفيس بوك "، إن قتل الصبية ذات الرداء الأبيض هو وصمة عار على جبين الاحتلال الذي تقصد إعدام الأبرياء والمحميين بموجب القانون الإنساني كما أنه وصمة عار على الصامتين على هذه الجرائم بحق الإنسانية ويعتبر صمتهم على هذه الجرائم تشجيع لها ومباركة لتكرارها فما هي جريمة هذه الشابة التي كانت تقوم بواجبها؟! بتقديم الإسعاف لأقرانها من أبناء الشعب الفلسطيني المطالبين برفع الظلم عنهم وتحقيق مصيرهم وحقهم بالعيش في سلام".

هذا و نعت النائبة في المجلس التشريعي عن حركة "فتح" نعيمة الشيخ علي، الشهيدة المسعفة رزان أشرف النجار 21 عامًا، في تدوينه لها على صفحتها الرسمية بموقع "فيس بوك":جاء فيها : "رزان النجار ... اخترق قلبي والله لرؤية هذا الملاك الطاهر ينزف دماً .. أي ذئبٍ آدمي هذا الذي صوّب رصاصه نحوك؟ أي وحشٍ هذا الذي طوعت له نفسه أن يقتلك؟".

وأضافت النائبة في تدوينتها التي أرفقتها بصورة للشهيدة المسعفة: "رزان , يا ابنتي , يا صغيرتي , في جمعةٍ رمضانية ترتقين وتصعدين نجماً في سماء وطنك , رزان أبلغي الشهداء الذين سبقوك إلى الفردوس أننا لن نخون عهدك , وسنواصل ذات المسيرة حتى يتحقق حلمك أو نلحق بك شهداء".

هذا واعتبر وزير الصحة الدكتور جواد عواد , قتل الاحتلال للشهيدة رزان جريمة حرب وخرق للمعاهدات الدولية , وقد أصدر وزير الصحة، الدكتور جواد عواد ، بيانًا صحفيًا، مساء اليوم الجمعة، قتل الجيش الإسرائيلي المسعفة رزان أشرف النجار أثناء عملها في إنقاذ ورعاية الجرحى شرق خانيونس.

وأضاف الوزير عواد في بيانه، أن قتل جيش الاحتلال للمسعفة برصاصة (حي) في الصدر وبشكل متعمد يعد جريمة حرب، وإصرار لدى هذا الجيش على خرق كل المعاهدات الدولية والاتفاقيات التي تدعو إلى حماية المسعفين أوقات النزاعات.

وأشار عواد، إلى أن الشهيدة رزان دفعت حياتها ثمناً لعلاج وإسعاف أبناء شعبها، حيث كانت أصيبت أكثر من مرة خلال مسيرات العودة، ولم يمنعها هذا الأمر في مواصلة مشوارها لأداء رسالتها الطبية السامية، فهي لم تغادر ميدان عملها الاسعافي التطوعي خلال مسيرة العودة حتى قدمت نفسها شهيدة اليوم شرق خانيونس.

ودعا وزير الصحة المجتمع الدولي والمؤسسات الأممية والدولية والحقوقية للتدخل لحماية شعبنا، مؤكداً أنه لا توجد أي بقعة آمنة لأطفالنا ونسائنا وشيوخنا لا في الضفة الغربية ولا في قطاع غزة، فجيش الاحتلال استباح كل شيء بما في ذلك المستشفيات ودور العبادة والبيوت.

فيما واعتبر وزير العدل الفلسطيني المسعفة النجار شهيدة وشاهدة على جرائم الاحتلال , حيث قال وزير العدل، علي أبو دياك، إن الشهيدة المسعفة المتطوعة رزان النجار شهيدة اليوم وشاهدة الأمس على الجرائم البشعة التي ارتكبها الاحتلال بحق أبناء شعبنا على أبواب الحصار الجائر في غزة.

وأضاف أبو دياك إن جيش الاحتلال الإسرائيلي قد أضاف إلى سجله الإجرامي وملفات جرائمه البشعة بحق شعبنا جريمة قتل جديدة مع سبق الإصرار والترصد بإطلاق الرصاص القاتل على المسعفة رزان النجار، لتضاف هذه الجريمة البشعة إلى سلسلة الجرائم التي ارتكبت بحق أبناء شعبنا، ضمن سياسة الإرهاب المنظم وإرهاب الدولة الذي تمارسه إسرائيل.

ودعا أبو دياك المحكمة الجنائية الدولية لمحاكمة القادة والمسئولين والضباط والجنود وكافة مرتكبي الجرائم الإسرائيليين لارتكابهم جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية وجرائم عدوان موثقة بحق أبناء شعبنا، مضيفا بأن جريمة قنص وقتل المسعفة المبتدئة رزان النجار يضيف صفعة أخرى للقانون الدولي والمواثيق والاتفاقيات والمعاهدات والمنظمات الدولية ويضيف وصمة عار جديدة لكل الساكتين عن الحق ولكل من يجاملون الاحتلال على حساب دم شعبنا الفلسطيني.

يذكر بأن كافة الفصائل الفلسطينية نعت الشهيدة المسعفة رزان النجار

فقد أصدر تيار الإصلاح الديمقراطي في حركة فتح ،مساء الجمعة ، بيانًا صحفيًا، ، نعى من خلاله الشهيدة "رزان أشرف النجار"، التي أرتقت، اليوم شهيدة برصاص قناصة الاحتلال الإسرائيلي على الخط الفاصل شرقي جنوب قطاع غزة, وفيما يلي نص البيان

                                                                بسم الله الرحمن الرحيم

                                         "ولا تحسبن الذين قتلوا في سبيل الله أمواتا، بل أحياء عند ربهم يرزقون"

بأسمى آيات الفخر والاعتزاز تنعى حركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح - ساحة غزة شهيدة الواجب الإنساني ملاك الرحمة "رزان أشرف النجار"، التي ارتقت إلى بارئها مساء اليوم الجمعة أثناء مداواتها للجرحى على الحدود الشرقية جنوب قطاع غزة.

وتدعو حركة فتح بساحة غزة المؤسسات الدولية الإسراع في توفير الحماية للمدنيين العزل، وكبح جماح الاحتلال، الذي يمعن في استهداف الأطفال والنساء والشيوخ في تنكر بائن لكل المواثيق والشرائع الدولية.

وقالت حركة الجهاد الإسلامي " نحتسب المسعفة والناشطة في العمل الإنساني رزان النجار التي ارتقت شهيدة برصاص الاحتلال المجرم "، مؤكدة على أن "هذه الدماء الطاهرة ستبقى شاهدة على إرهاب الاحتلال الإسرائيلي وعدوانه. "

وتوجهت الحركة بالتحية والتقدير لجماهير الشعب الفلسطيني الوفية التي شاركت بكثافة في الجمعة العاشرة من مسيرات العودة وكسر الحصار (جمعة من غزة إلى حيفا دم واحد ومصير مشترك ) .

وقالت في بيان لها "إن هذه المشاركة دليل قوة وإصرار على مواجهة سياسات الاحتلال والتصدي لعدوانه بوحدة الصف وثبات الموقف المستند إلى قوة الحق واستبسال المقاومة الأبية التي تحمي هذا الحق وتدافع عنه .

فيما واعتبرت اعتبرت حركة فتح أن إعدام قوات الاحتلال المسعفة رزان النجار اليوم في غزة جريمة إسرائيلية جديدة تضاف إلى قائمة طويلة من الجرائم الإسرائيلية بحق الشعب الفلسطيني وأرضه ومقدساته.

وقال عضو المجلس الثوري لحركة فتح والمتحدث باسمها أسامه القواسمي "إن هذه الجريمة التي طالت مسعفة فلسطينية إنما تعبر عن عقلية فاشية إرهابية، تتعمد القتل والتدمير والاضطهاد، ولا تعير وزنا للقانون الدولي ولا للمؤسسات الدولية التي طالبتها بعدم استخدام العنف أمام المتظاهرين الفلسطينيين السلميين".

وأكد القواسمي أن الفيتو الذي تستخدمه الولايات المتحدة الأمريكية أمام محاسبة إسرائيل، هو الذي يشجعها على الاستمرار في جرائمها بحق الفلسطينيين، وأن المطلوب من المجتمع الدولي الوقوف بحزم وأكثر جدية أمام هذه الجرائم المستمر.

ونعت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين وجناحها العسكري كتائب المقاومة الوطنية بمحافظة خانيونس شهيدتها المسعفة التي قالت أنها " استشهدت أثناء تأديتها واجبها الوطني بإسعاف الجرحى والمصابين".

وفي الختام رحلت اليوم عنا دولة الإنسانية , وجمهورية الفداء ,إنها زهرة فلسطين ,أسطورة العطاء علي الحدود ,حملت كفنها علي أكتافها,لم تهاب الموت لأجل الأرض, إنها حبه القمح التي ماتت ,ورحلت, لتخضر من جديد , المجد للشهداء !!!!!