قراقع يطالب بتشكيل لجنة تحقيق دولية بجريمة الشهيد "عويسات"


آخر تحديث: May 20, 2018, 11:38 pm


أحوال البلاد

 أفادت هيئة شؤون الأسرى والمحررين مساء اليوم الأحد، استشهاد الأسير عزيز عويسات (53 عاماً) من جبل المكبر قضاء القدس، في مستشفى "أساف هروفيه" الإسرائيلي نتيجة الاعتداء الوحشي والانتقامي عليه من قبل قوات القمع الإسرائيلية في "سجن ايشل".

وأوضحت الهيئة، أن الأسير الشهيد عويسات والذي اعتقل بتاريخ 24/3/2014، وحكم بالسجن لـ 30 عاما، أصيب بنزيف حاد وجلطة قلبية نتيجة الاعتداء المبرح والهمجي عليه من قبل قوات القمع في سجن ايشل بتاريخ 2/5/2018، حيث دخل في غيبوبة مما استدعى نقله بشكل عاجل إلى مشفى الرملة ومنها الى مشفى أساف هروفية، إلا أن حالته الصحية تدهورت أكثر، لينقل بعد ذلك الى مشفى "تل هشومير" الإسرائيلي بوضع حرج، وقبل أيام قليلة تم إعادته الى مستشفى أساف هروفيه والتي أستشهد فيها، وذلك بعد رفض إدارة مستشفى تل هشومير بقائه فيها.

وطالب رئيس هيئة شؤون الاسرى والمحررين عيسى قراقع هيئة الأمم المتحدة بتشكيل لجنة تحقيق دولية، بحيث تتوجه الى السجون الإسرائيلية بشكل فوري للوقوف على الأسباب الحقيقية لهذه الجريمة، ورفع التوصيات للجهات المختصة لمحاسبة مرتكبيها.

وأضاف قراقع أن الأسير عويسات تعرض للضرب الشديد والمبرح في سجن إيشل، من قبل قوات القمع، بذريعة اعتداءه على إحدى السجانين، محملا الاحتلال المسؤولية الكاملة عن الجريمة البشعة التي ارتكبت بحق الأسير الشهيد عزيز عويسات.

وأكدت الهيئة ان الحركة الأسيرة داخل سجون الاحتلال الإسرائيلي أعلنت الحداد التام لمدة ثلاث أيام، احتجاجا استشهاد الأسير عويسات.

وبينت الهيئة أنها تقدمت بطلب للإفراج العاجل عن الأسير عويسات نظرا لخطورة حالته الصحية، وحددت المحكمة تاريخ 25/5 /2018 موعدا للجلسة في محكمة الصلح بالرملة