نساء أمام طبيعة نهرية


آخر تحديث: May 20, 2018, 1:01 pm


أحوال البلاد

تتألف رواية "نساء أمام طبيعة نهرية" من اثنى عشر فصلاً على عدد شهور السنة ، والطبيعة النهرية هى طبيعة نهر "الراين" الذى يشكل عنصراً أساسياً فى لبنة المبنى الروائى ، ولئن كان الراين أقذر أنهار أوروبا إلا أن هذه القذارة لا تفقده جلاله..

أما شخصيات الرواية من رجال ونساء فتتوزع على هذه الفصول فى مشاهد ، ومن خلال الحوار ، والمونولوج تتكشف أدق التفاصيل فى الحياة الخاصة والعامة التى يحيها هؤلاء الناس بكل ما فيها من مكايد وشكوك ، وعنوان الرواية مؤلف من شقين "نساء" ، "وطبيعة نهرية" فالنساء لهن الدور الأول ، وأهميتهن فى هذه الرواية ترجع إلى حقيقة الأمر أنهن كيان ووجود وأن لهن من الحساسية ورقة المشاعر ما يجعل كيان الرجل باهتاً وسخيفاً أمامهن ، فيظهر الرجل وكأنه يستظل بظل المرأة وليس له إلا دور التابع.