أنت وحدك البطل

أنت وحدك البطل


آخر تحديث: May 16, 2018, 3:43 pm


أحوال البلاد
بقلم: عبد الموجود غلمان


يا سيدي أنتَ حصرا وحدك البطلُ
الكلّ أبْتَرُ إلا أنت مكتملُ
الكل ولّى على أدباره و مضى
يسابق الريح إلا أنت يا رجلُ
كل الجيوش عدا أحجارك انهزمت
فإنها بلظى كفيك تشتعلُ
و كلنا نائم في عقر غرفته
إلاك أنت مع الأعداء تقتتلُ
كل الجنازير في أرباضها صدِئتْ
فكلها خُردة بالسوس تأتكل
إلا التي قد أقلَّتْ فارسا بطلا
فإنها لُجَجَ النيران تنتعلُ
يا سيدي قد أريتَ الدهر معجزة
من بعدما قد خَلَتْ من قبلك الرسلُ
هزمتَ كل حضارات الورى، تعِسَتْ
حضارةٌ ليس في وجْناتها خَجَلُ
ما مُتَّ حاشاكَ قد ماتت شهامتنا
و إن تعالت على أقدامنا الكُتَلُ
قال اللئامُ قتالٌ عابثٌ كذبوا
و آفةُ الجاهلين الزُّعم و الخطلُ
كلا فإنك قد نافحت مقتحما
مواردا مالهم طرّاً بها قِبَلُ
كلا لقد ربِحَ البيعُ ، ارتقيتَ إلى
ربٍّ إلى منتهى إنصافه نَئِلُ