الاتحاد العام للمرأة الفلسطينية ينظم يوماً لإحياء التراث الفلسطيني على هامش ذكرى النكبة السبعين


آخر تحديث: May 14, 2018, 10:55 pm


أحوال البلاد
بقلم: منال ياسين

القاهرة/ أحوال البلاد- منال ياسين- نظم الاتحاد العام للمرأة الفلسطينية فرع ج. م. ع. ، مساء الأحد، 13 مايو، يوماً لإحياء التراث الفلسطيني، على هامش الذكرى السبعين للنكبة الفلسطينية، بحضور كوكبة من الشخصيات والدبلوماسيين وممثلي الأحزاب المصرية.

وأكدت رئيسة الاتحاد العام للمرأة الفلسطينية عبلة الدجاني أن الشعب الفلسطيني عانى الكثير من الويلات، فيما شهد أكبر عملية تطهير عرقي في التاريخ، وقالت: "لقد صمد شعبنا واستمر في نضاله لتحقيق حلمه بدولته الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف."

وتحدثت الدجاني حول دور المراة الفلسطينية في النضال والمقاومة والتشبث بالأرض، فهي حارسة الأجيال، وحامية مشروع العودة في الشتات، منوهة إلى أنه لا يمكن بحال من الأحوال التنازل عن القدس، في استنكار لقرار الرئيس الأمريكي ترامب بشأن إعلان القدس عاصمة لإسرائيل.

من جانبه شدد أمين سر حركة فتح في ج. م. ع. الدكتور محمد غريب، على أن الشعب الفلسطيني يمتلك تاريخ طويل من التراث الفلسطيني، ومن النضال حول الثوابت الوطنية بما يحفظ الهوية الوطنية.

وقال: " مرت فلسطين بالكثير من المراحل التاريخية التي أثرت في تشكيل تراثها الوطني، فالتراث هو وليد البيئة وبيئة فلسطين متنوعة وبالتالي تراثها متنوع، وسيظل الزيت، والزعتر، والجبنة النابلسية والعكاوية، والطابون، والكوفية الفلسطينية، واغاني التراث رموزاً تراثية خالدة للشعب الفلسطيني."

هذا وأكد عضو إقليم فتح على أهمية توثيق التراث الفلسطيني، بما فيه الأغنية الوطنية الشعبية الفلسطينية لما لها دور هام في الحفاظ على التراث الوطني الفلسطيني، فيما أكدت مسؤلة لجنة التراث بالاتحاد، على ضرورة العمل على الحفاظ على التراث الفلسطيني.


صافرات الإنذار تدوي في مدينة عسقلان