فلسطين تشارك بإحياء اليوم العالمي للوافدين في رحاب جامعة القاهرة


آخر تحديث: May 10, 2018, 5:33 pm


أحوال البلاد
بقلم: منال ياسين

القاهرة/ أحوال البلاد- منال ياسين- شاركت دولة فلسطين، صباح الأربعاء، 9 مايو، في اليوم العالمي للوافدين، والذي أحيته كلية الاقتصاد والعلوم السياسية بجامعة القاهرة، بحضور المستشار الثقافي لسفارة دولة فلسطين بالقاهرة الدكتور محمد الأزعر، ومسؤول الأنشطة الطلابية بالملحقية الثقافية لسفارة دولة فلسطين سليم التلولي، وكوكبة من كبار الشخصيات.

وقال وكيل الكلية لشؤون خدمة المجتمع وتنمية البيئة الأستاذ الدكتور محمد سلمان: "أؤكد على أن هذا اليوم هو سنة حميدة تستنها كلية الاقتصاد والعلوم السياسية، ولقد أكدت إدارة الكلية الجديدة برعاية الأستاذ الدكتورمحمود السعيد عميد الكلية، وهي إدارة حكيمة على ضرورة أن تستمر هذه السنة فيما يتعلق بتنظيم هذا التلاقي الحضاري والثقافي الذي نلحظه ونشاهده جميعاً."

وتابع: "المشاركون هذا العام من جنسيات عديدة، ومن دول مختلفة، منها فلسطين، الصومال، موريتانيا، اليمن، الكويت، العراق، السعودية وأفغانستان، وبطبيعة الحال كل ذلك جاء في إطار الحاضنة البوتقة الكبيرة أرض الكنانة مصر."

في ذات السياق قال عميد كلية الاقتصاد والعلوم السياسية الأستاذ الدكتور محمود السعيد: "نجتمع اليوم لنحتفل بيوم الوافدين للعام الرابع على التوالي، فقد حرصت كلية الاقتصاد والعلوم السياسية على تبني المبادرة الطلابية البناءة التي دشنت للاحتفال بيوم الوافدين ليكون أحد الأنشطة الطلابية المتميزة التي تذخر بها الكلية، وبما يتيح الفرصة للالتقاء بين الطلاب الوافدين وزملائهم من الطلاب المصريين."

وحول الفكرة الأساسية للاحتفال أوضح السعيد أنها ترتكز على تدعيم أواصر الود والمحبة بين أبناء الكلية من مختلف الجنسيات؛ وبينهم وبين المؤسسة العلمية التي ينتمون إليها من ناحية ثانية، مشيراً إلى أنها تهدف لتعريف الطلاب من الدول المحتلفة بثقافة وعادات ونمط الحياة في الدول الأخرى.

بدوره وجه المستشار الثقافي لسفارة دولة فلسطين بالقاهرة الدكتور محمد الأزعر، التحية إلى إدارة كلية الاقتصاد والعلوم السياسية وإدارة الجامعة والطلبة الفلسطينيين الذين بذلوا جهداً واضحاً في إحياء قضية فلسطين وثقافتها خلال احتفال الوافدين، مشددا على أن إدارة الكلية وإدارة الجامعة من أكثر الإدارات تميزاً بتعاونها مع سفارة دولة فلسطين بالقاهرة.

وقال: "فلسطين بحاجة إليكم جميعاً، بحاجة لكل عون لاسيما من هذا الوسط الشبابي والطلابي الذي يمثل طليعة الأمة، أنتم زبدة الأمة وخلاصتها؛ لذلك أوصيكم خيراً بفلسطين، أوصيكم خيراً بزملائكم من فلسطين، والتي تعيش في هذه الأيام أيام الحسومة وأيام فاصلة في تاريخها."

من جانبه أكد مسؤول الأنشطة الطلابية بالملحقية الثقافية لسفارة دولة فلسطين سليم التلولي، أن مشاركة فلسطين تأتي ضمن أيام الشعوب مع حوالي 13 دولة مشاركة، وتتضمن القدس باعتبارها القضية الأساسية لفلسطين، مشدداً على عروبة القدس وعلى أنها عاصمة فلسطين الأبدية.

وأوضح التلولي أن مشاركة فلسطين تأتي على أساس التعارف الثقافي بين الطلاب ثقافات، مشيراً إلى أن هناك جناح خاص بالتراث الفلسطيني، وبعض المأكولات والحلويات الفلسطينية.

وحول طبيعة المشاركة قال: " ارتئينا أن يعبر الطلاب الموجودين من الكليات المختلفة عن تضامنهم معنا وأن القدس عاصمة لفلسطين من خلال لوحة رسم عليها علم فلسطين، وأتينا بثلاث حبارات بألوان العلم الفلسطيني، الأحمر والأخضر والأسود، لكي يبصم المتضامنون على العلم الفلسطيني."

وأضاف: " هناك مسابقة صغيرة، وهي مسابقة أفضل تعليق على صورة تجسد معاناة الشعب الفلسطيني، الهدف منها إكساب معلومة عن فلسطين، وأن نجعل الجميع يتفاعل معنا، وفي نهاية اليوم حيحصل أفضل 5 تعليقات على جوائز رمزية تتمثل في الكوفية أو تيشرت يحمل شعار فلسطين."

وخلص للقول: "نحن حريصين كل الحرص على المشاركة في كل الفعاليات الطلابية في كافة الجامعات المصرية، حيث يأتي المعرض أيضاً ليؤكد على حق العودة، والذي يصادف يوم 15 مايو ذكرى النكبة الفلسطينية، حيث أننا نؤكد أن لا تفريط بحق العودة وهو حق مقدس وأصيل للشعب الفلسطيني، نحن ونحن بالشتات مصرين على العودة وأن القدس عاصمة فلسطين الأبدية."

هذا وأكدت الطالبة بكلية الاقتصاد والعلوم السياسية؛ قسم اللغة الإنجليزية ندى شكرى محمد ، أن خيمة فلسطين تعد من أجمل الخيم في المعرض، وأن هناك مجهود واضح في عرض الثقافة الفلسطينية وتعدد الأنشطة مثل البصمة للتضامن والتعليق على الصورة وإعطاء هدايا رمزية.

وقالت: "الحقيقة مجهود رائع، ونحن نفتخر بمشاركة فلسطين في يوم الوافدين، ونتمنى أن تشارك معنا كل عام."