حركة الشبيبة الفتحاوية تطلق حملة


آخر تحديث: May 10, 2018, 1:05 pm


أحوال البلاد
بقلم: محمد عابد

تقرير محمد عابد

إن أبناء حركة الشبيبة الفتحاوية هم رواد العمل المبدع لكل الطلبة,هم الصوت الحر والشجاع لكل الطلبة, هم من رفضوا السكوت ولم يقبلوا الكسل , من ربطهم قانون المحبة و الإخلاص ونمى فيهم شعور بالوفاء والصدق والأمانة والقدوة والأخوة, هم من حولوا الأكف الممدودة والمستسلمة والعاجزة إلى أيادي صلبة متينة قوية مشدودة,أبناء حركة الشبيبة هم من اهتموا ببناء كوادرها بناء وطنيا عبر التثقيف والتربية وعبر القدوة المستمدة من قادتها الشهداء الأبطال , هم أبناء شعب الجرحى والأسرى و الشهداء .

حركة الشبيبة الفتحاوية هي الذراع الطلابي لحركة فتح وحركة فتح هي حركة الشعب الفلسطيني وحركة الثورة الفلسطينية المعاصرة.

حركة الشبيبة هي التي تقف بجانب طلابنا في كافة المحطات لتطلق المبادرات التي تنم عن مدي حس ألك الشبان بإخوانهم الطلبة , هي من أطلقت العديد من الحملات والمبادرات والتي كان أخرها حملة مواصلاتك علينا والتي لاقت رواجا هائلا بين طلبة وطالبات جامعات قطاع غزة , والتي تهدف إلى نقل الطلبة والطالبات من أماكن سكنهم إلي جامعاتهم في قطاع غزة ليتسن لهم تقديم امتحاناتهم النهائية, في ظل هذه الظروف التي يعيشها شعبنا في قطاع غزة .

للتطرق لتفاصيل أكثر عن الحملة التقت أحوال البلد بالأخ طاهر أبو زيد مسئول الشبيبة الفتحاوية - ساحة غزة

والذي قال:" أن هذه الحملة أطلقتها حركة الشبيبة الفتحاوية - ساحة غزة في  جميع جامعات قطاع غزة ,حملة مواصلاتك علينا انطلقت نهاية الأسبوع الماضي , على مستوي جامعات القطاع , ليتم نقل الطلبة من كافة محافظات قطاع غزة , إلى جامعاتهم مجانا ,وذلك خلال فترة الامتحانات النهائية والتي ستبدأ من نهاية الأسبوع القادم وحتى نهاية الأسبوع الأول من شهر يونيو"

ويتابع أبو زيد :" أن الحملة تستهدف كافة طلبة الجامعات في القطاع بغض النظر عن الانتماء السياسي أو ألفصائلي , وتتم الاستفادة من الحملة من خلال كوبون يحصل عليه الطالب المستفيد , ليتم نقله من أقرب نقطة تجمع متفق مع سائقي الباصات عليها , إلى مكان دراسة الطالب "

وعن فكرة حملة مواصلاتك علينا تحدث أبو زيد :"جاءت الفكرة نظرا للظروف الاقتصادية الصعبة ,التي يمر بها شعبنا العظيم في قطاع غزة بشكل عام ,والتي انعكست بالسلب على الطلاب بشكل خاص , ومن خلال الملاحظة الدقيقة للتراجع الكبير في حضور الطلبة للمحاضرات ,تم رفع تقرير بالحالة إلى قيادة الشبيبة في القطاع والتي بدورها أبدت موافقتها على تنفيذ الحملة بشكل فوري ,وكذلك إيمانا منا بأهمية الشباب ,وقدرتهم على التغيير في المجتمع ,وأن بناء قدراتهم التعليمية ,والوقوف إلى جانبهم ,هو مسؤولية اجتماعية يجب علينا أن نتكاثف جميعا لمساعدتهم ومساندتهم في مسيرتهم التعليمية  من هنا جاءت فكرة "حملة الموصلات المجانية - مواصلاتك علينا ".

وعن تقيم مدي نجاح الحملة أفاد أبو زيد أن الحملة لاقت رواجا ونجاحا كبيرا , خاصا بعد الانتشار الكبير للحملة من اللحظة الأولي للإعلان عنها ومن خلال الموقع الالكتروني الذي تم إنشاؤه للحملة , حتى هذه اللحظة تم التحاق قرابة أل 10000 طالب وطالبه قاموا بالتسجيل لهذه الحملة عبر الموقع الالكتروني وهذا يشير إلي مدي نجاح  والإقبال على الحملة, وعن آلية عمل الحملة أكد أبو زيد أن التسجيل للحملة مستمر حتى التاسع من مايو , حيث يتمكن أيطالب بالدخول إلي الموقع بسهولة والتسجيل في الحملة , وستقوم فيما بعد لجنة مختصة بفرز الطلبة حيث أماكن سكنهم و جامعاتهم  , ليتم الاتصال بهم  وتوفير كوبون خاص بالمواصلات لكل طالب , هذا الكوبون ليستخدمه الطالب في الذهاب والعودة  إلي محافظته وسيتم الإعلان على الموقع بشكل مباشرة عن أي جديد"

وفيما يخص الحملات والأنشطة الخاصة بحركة الشبيبة في جامعات القطاع والتي استهدفت الطلاب يقول أبو زيد أن حركة الشبيبة وعلى مدار الفصل الدراسي الماضي قامت بتنفيذ العديد من الحملات والتي كان لها ثلاث طوابع مختلفة أولها أنشطة  ذات الطابع الوطني من خلال تنفيذ بعض الفعاليات , والطابع الثاني هو الطابع ألخدماتي الذي يخص الطالب بشكل مباشر من خلال تصوير الكتب والمراجع والملازم  والقرطاسيه وكذلك توفير الإفطار والمشروبات لعدد من الطلاب خلال الامتحانات النصفية الماضية , وتوفير احتياجات الطلاب في كافة الجامعات, أما الطابع الثالث فيختص  بالعمل الجماعي التطوعي والعمل الجماعي "

وعن المضايقات التي تتعرض عمل حركة الشبيبة الفتحاوية يقول أبو زيد :" أن هناك بعض المضايقات من قبل بعض إدارات الجامعات التي ترفض السماح بتنفيذ بعض الأنشطة وذلك بحجة عدم وجود مجالس طلبة فى الجامعات , ولذا نطالب بضرورة إجراء انتخابات مجالس طلاب فى جامعات القطاع , لنعيد للحركة الطلابية دورها الطليعي , ولنعطي الجيل الجديد حقه في اختيار ممثليه لقيادة الحركة الطلابية , ولوقف بعض ممارسات إدارة بعض الجامعات بحق الطلاب فيما يتعلق بالأقسام الدراسية ووقف المنح والقروض وغيرها ".

ويختم أبو زيد حديثه لأحوال البلد أن حركة الشبيبة الفتحاوية لن تتواني لحظة في الوقوف بجانب طلابنا والعمل علي إخراجهم من هذا الواقع المظلم الذي يعيشه قطاع غزة , كذلك وطالب القيادة الفلسطينية بضرورة العمل علي رفع العقوبات عن قطاع غزة والعمل علي تعزيز صمود قطاع غزة ليبقي كالجسد الواحد في مواجهة كل المؤامرة التي تحاك ضدنا وضد قضيتنا العادلة .

رابط التسجيل في الحملة   http://www.shabiba.ps/


صافرات الإنذار تدوي في مدينة عسقلان