نابولي يصعق يوفنتوس ويشعل الكالتشيو


آخر تحديث: April 22, 2018, 11:55 pm


أحوال البلاد

خطف نابولي فوزا قاتلا على حساب مضيفه يوفنتوس على ملعب الآليانز في تورينو، بهدف نظيف سجله السنغالي خاليدو كوليبالي في الدقيقة 90، في الجولة 34 من بطولة الدوري الإيطالي. 

وبذلك رفع نابولي رصيده للنقطة رقم 84 في الوصافة، بينما بقى يوفنتوس في الصدارة بفارق نقطة واحدة عن البارتينوبي برصيد 85 نقطة، ليشتعل الصراع على لقب الدوري الإيطالي في الجولات الأربع الأخيرة.

كانت المحاولة الأولى في المباراة في الدقيقة الثانية عبر كرة عرضية لعبها لاعب وسط نابولي مارك هامسيك من الجهة اليسرى باتجاه لورينزو إنسيني، ولكن الأخير لم يسيطر على الكرة بشكلٍ جيد.

ورد يوفنتوس بفرصة محققة جاءت عبر ضربة ركنية نفذها دوجلاس كوستا، وارتقى لها المدافع الألماني هوفيديس بضربة رأسية لكنها ذهبت أعلى العارضة.

وعند الدقيقة 16 رد القائم الأيمن تسديدة ميراليم بيانيتش عبر ضربة حرة مباشرة، ليضيع هدف مُبكر على أصحاب الأرض، ثم عند الدقيقة 17 سدد هيجواين كرة قوية ضربت بالأرض وتوجهت نحو المرمى أخرجها مدافع نابولي ماريو روي بصعوبة للركنية.

وأضاع مارك هامسيك فرصة خطيرة لنابولي بعد تمريرة من ماريو روي في عمق منطقة الجزاء، تقدم هامسيك لها وسدد كرة أرضية بيسراه لكنها مرت بجوار القائم بقليل.

وسجل لورينزو إنسيني هدفا لنابولي عند الدقيقة 37 بعد تمريرة من جورجينيو وتحرك رائع من الإيطالي الذي وضع الكرة بيمناه في الشباك، لكن تم إلغاء الهدف لوجوده في وضعية تسلل.

وضغط نابولي في نهاية الشوط الأول لتسجيل هدف التقدم، لكنه لم ينجح في مخادعة دفاع يوفنتوس من جديد لينتهي الشوط الأول بنتيجة التعادل السلبي.

دخل كوادرادو في تشكيلة يوفنتوس مكان ديبالا في بداية الشوط الثاني، وسنحت فرصة لنابولي عند الدقيقة 50 بعد تمريرة من إنسيني لهامسيك داخل منطقة الجزاء، سددها القائد ولكنها ضربت الشباك الخارجية.

واصل نابولي سيطرته على المباراة وهدد مرمى بوفون من جديد عبر كاليخون بتسديدة هوائية علت مرمى البيانكونيري بقليل عند الدقيقة 55.

ودخل ميليك مكان ميرتنز عند الدقيقة 60 من المباراة، في محاولة من نابولي لإنعاش خط هجومه، بينما كان يوفنتوس متراجعًا للوراء بشكلٍ مستمر.

هدأ رتم المباراة كثيرًا في منتصف الشوط الثاني، وسدد لورينزو إنسيني كرة أخرى بيمناه على مرمى جيانلويجي بوفون، لكن الحارس المخضرم سيطر عليها كما يجب.

وعند الدقيقة 72 مرر إنسيني كرة رائعة لكاليخون خلف أسامواه وسددها الإسباني بيمناه بقوة ولكن بوفون أبعدها بردة فعل مميزة.

وسدد ميليك كرة أخرى لنابولي ولكنها كانت بعيدة للغاية عن الثلاث خشبات.

حاول يوفنتوس في الدقائق العشرة الأخيرة إبعاد نابولي عن مناطقه، وتقدم للأمام لمحاولة تقليل الضغط المفروض عليه، ولكن نابولي حاول من جديد عن طريق تسديدة من على حدود المنطقة لزيلينسكي أبعدها بوفون بقبضته.

ولعب إنسيني في الدقيقة 88 كرة عرضية مقوسة كادت تخادع بوفون، ولكن حارس يوفنتوس تفطن لها بصورة جيدة وأبعدها للركنية.

لكن من خلال هذه الركنية نجح خاليدو كوليبالي في تسجيل الهدف القاتل في مرمى الحارس المخضرم، ليخرج نابولي بالنقاط الكاملة في نهاية غير متوقعة للمباراة.